loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وقع اتفاقية التصميم والإشراف أمس بحضور وزير المواصلات

صفر: 5 سنوات لتنفيذ توسعة مطار الكويت


أكد وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية د. فاضل صفر ان مشروع مبنى الركاب الجديد بمطار الكويت الدولي من المشاريع الكبرى المدرجة  ضمن المشاريع الحيوية في برنامج عمل الحكومة، مبينا أن المشروع يعد له منذ فترة من الزمن عن طريق الطيران المدني بالتنسيق مع وزارة الاشغال العامة والقطاع الخاص لمواكبة الحاجة المستقبلية في ظل زيادة الكثافة السكانية.
واعلن صفر خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده امس بحضور وزير المواصلات د. محمد البصيري بمناسبة توقيع اتفاقية التصميم والإشراف على تنفيذ مبنى الركاب الجديد بمطار الكويت الدولي بقيمة تصل إلى 27 مليون دينار  أن إنشاء المشروع يستغرق خمس سنوات منذ بداية العمل على تنفيذه، لافتا الى ان برنامج العمل الحكومي والخطة التنموية مسؤولية وطنية مشتركة بين جميع السلطات ومؤسسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام وكل من يعيش على ارض البلاد.
ولفت إلى أن هناك دورا أساسيا للقطاع الخاص من خلال جذبه للمساهمة في تنفيذ مشاريع الدولة بتبسيط الإجراءات والتشريعات لتسهيل مهامه وأيضا توفير فرص العمل وخاصة في القطاع الخاص لتقليل المصروفات المتضخمة في الميزانية، مشيرا إلى انه لابد من التركيز على المنهج العلمي في الأعمال والاستفادة من التقنيات والبحوث والاهتمام بالبيئة وتطوير الدوائر الحكومية ومكافحة الفساد وتعزيز الشفافية وربط مخرجات التعليم بحاجة السوق وإبراز الانجازات الحكومية من خلال وسائل الإعلام المختلفة مشيرا إلى أن كثيرا من الانجازات لا تأخذ حقها إعلاميا.
 وقال صفر ان برنامج العمل الحكومي يقوم على مقومات المجتمع المتماسك والروح الايجابية في عملية التنمية، موضحا أن المخطط الهيكلي الذي تم إقراره من قبل البلدية وصدر به مرسوم ورد فيه إنشاء مطار جديد في شمال مدينة الكويت مضيفا أن مجلس الوزراء طلب الإبقاء على الموقع الحالي للمطار مع إجراء أعمال توسعة فيه لرفع كفاءته وطاقته الاستيعابية. وكشف صفر ان الوزارة بحثت بالتنسيق مع إدارة الطيران المدني إمكانية إنشاء مطار جديد في شمال الكويت، ومازال الموضوع قيد البحث والدراسة خاصة ان المجال الجوي وحركة الطائرات تحتاج إلى مساحات كبيرة.  وأشار إلى أن المجلس البلدي اصدر قرارا باجراء أعمال توسعة المطار الحالي بعد طلب مجلس الوزراء ذلك، مبينا أن وزارة الأشغال كونها مقاول الدولة التنفيذي ستعمل على تنفيذ تلك الطلبات، مؤكدا أن الباب مفتوح أمام جميع الشركات بالتنسيق مع وزارة الأشغال على تنفيذ المشاريع التي تعمل على طرحها ضمن الاشتراطات الخاصة المتبعة في لجنة المناقصات المركزية.
واعلن صفر قيام مقاول مشروع مستشفى جابر بتنفيذ الأعمال التحضيرية للمشروع وتنفيذ الفرشة الأولى للعازل قبل صب الخرسانات والاعمدة للمشروع مؤكدا أن أعمال التنفيذ جارية ضمن الخطة الموضوعة لذلك. ومن جانبه، أفاد وزير المواصلات د. محمد البصيري أن توقيع الاتفاقية لدراسة وتصميم والإشراف على مبنى الركاب الجديد بمطار الكويت الدولي هو أمر حيوي لاستيعابه ما يقارب 20 مليون راكب سنويا. 
واضاف البصيري أن مشروع الركاب مدرج ضمن الخطة التنموية للحكومة التي اقرها مجلس الأمة قبل الفترة الماضية، مؤكدا في الوقت ذاته بان هناك مشاريع تنموية كبرى سيتم تنفيذها في مطار الكويت هذا بالإضافة إلى توسعة مدرجين واطالتهما بالإضافة  إلى إنشاء مشروع «مدينة شحن والتي ستكون اكبر مدينة شحن في الشرق الاوسط مشيرا إلى أن تنفيذ هذه المشاريع ستساهم وبشكل كبير في جعل الكويت مركزا ماليا بحلول عام 2035.
وأكد البصيري أن سمو رئيس مجلس الوزارء مهتم جدا بتنفيذ هذه المشاريع الحيوية من خلال إصراره على تقليل الدورة المستنديه لتصل لأقل من 5 سنوات مؤكدا بأنه بعد 5 سنوات من الان سيتم افتتاح مبنى الركاب الجديد والذي سيتسع لـ 20 مليون راكب سنويا.
وأشار البصيري إلى السياسة الحكومية التي انتهجتها في فتح الأجواء بين البلدان ساهمت بشكل كبير في تسريع عملية النقل الجوي من والى مطار الكويت.
وفيما يخص مشاريع وزارة المواصلات اكد البصيري انها كثيرة ومتعددة ومنها افتتاح مركز الحكومة مول في الأحمدي الاثنين القادم والذي يعتبر تكملة لسلسلة الحكومة مول في برج التحرير هذا بالإضافة إلى أن مركز الحكومة مول في الجهراء سيتم افتتاحه في نهاية مارس الحالي هذا بالإضافة إلى عدد من المشاريع التي تتعلق بالموانئ ومنها توسعة ميناء بوبيان مؤكدا بان عروض بناء السكك الحديدية سيتم بعد شهرين من قبل المكاتب الاستشارية مشيرا إلى قصر الدورة المستندية التي ستساهم بشكل كبير في تنفيذ المشروع الذي سيسهل عملية نقل الركاب والبضائع وغيرها من المشاريع ومنها إنشاء هيئة عامة للاتصالات التي ستنظم عملية الاتصالات الدولية وغيرها من الخدمات مؤكدا أن قانون الاتصالات في طور الدراسة لدى اللجان المختصة في مجلس الوزراء مؤكدا بأنه خلال الانعقاد الحالي سيتم الانتهاء من مشروع قانون هيئة لتنظيم الاتصالات.
 وفيما يخص لجنة تقصي الحقائق التي شكلها في مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية فاشار البصيري الى أن تشكيل اللجنة لن يتعارض مع آلية سير الكويتية للخصخصة وإنما سيساهم في تنفيذ السياسة الجديدة مشيرا إلى أنه في حال وجد الفساد المالي والاداري في الكويتية سيتم كشفه من خلال لجنة التحقيق المحايدة التي ستعلن نتائجها بعد شهرين من الآن.  وأشار البصيري إلى أن ترسيخ روح التعاون بين السلطتين في إقرار المشاريع التنموية وخطة عمل الحكومة خاصة في ظل الإقبال على قانون الخصخصة وقانون لجنة المناقصات بثوبه الجديد والذي سيقضي بشكل مباشر على كثير من العقبات والسلبيات الموجودة في قانون المناقصات القديم، مشيرا إلى أن هناك مشاريع تنموية وحيوية ضخمة إضافة إلى 40 شركة مساهمة خلال الفترة القادمة.
وبين أن تلك القوانين والمشاريع تحتاج إلى سيوله كبيرة سواء من الدولة أو من القطاع الخاص وبلا شك تحتاج إلى دورة مستندية، سريعة وآلية تنفيذ عالية جدا. من جهته قال الوكيل المساعد لشؤون هندسة المشاريع الإنشائية المهندس حسام الطاحوس ان الاتفاقية عبارة عن دراسة وتصميم والاشراف على مشروع مبنى الركاب الجديد بمطار الكويت الدولي حيث سينفذ المبنى على مساحة 130 الف متر مربع مخصصة لمبنى الركاب ضمن موقع كلي بمساحة 504،257 أمتار مربعة ويتضمن المبنى 28 بوابة منها 8 بوابات للطائرات من طراز 380، لافتا إلى أن المشروع يشمل فندق ترانزيت وعدة مناطق خدمية وكذلك موقفا سيارات متعددة الطوابق بطاقة استيعابية 4500 سيارة.
وبين الطاحوس أن مدة الاتفاقية لاعمال الدراسة والتصميم 24 شهرا  اما أعمال الاشراف على التنفيذ فمدتها 36 شهرا.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد