loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الإسلاميون حذروا من المشاركة في الأولمبياد ملوحين بمساءلته.. وأسيل توعدت باستجوابه إن رضخ!

الرياضة النسائية تهدد العفاسي بالمنصة


أخرجت أزمة مشاركة النساء الكويتيات رياضيا في بطولات دولية لسانها على وزير الشؤون الاجتماعية والعمل د. محمد العفاسي من جديد ووضعته بين مطرقة الاسلاميين الذين يعارضون مشاركتها شرعا وسندان الليبراليين الذين يؤيدونها دستوريا فيما حذر د. جمعان الحربش من مغبة التمادي في مشاركات لن تمر مرور الكرام، وإن تكررت فلن نكتفي بالتحذير.
وقال الحربش في تصريح للصحافيين: أجرينا اتصالاً مع وزير الشؤون الاجتماعية بشأن مشاركة الكويت في الألعاب الأولمبية النسائية، خصوصاً أن هناك أكثر من موقف نيابي من مشاركات سابقة.
وذكر الحربش أنه خلال المكالمة الهاتفية مع العفاسي اوصلنا رسالة مفادها، أن هذه المشاركات تتعارض تعارضاً واضحاً وصريحاً مع احكام الشريعة الاسلامية، ولابد من ايقافها، وطالبنا الحكومة التي تبرعت سابقا ببعض الفتاوى المتعلقة باسقاط الفوائد ان تلتزم باحكام الشريعة. وفي رد مباشر على مطالب لجنة الظواهر السلبية استنكرت د. أسيل العوضي تصريح النائب الحربش حول المشاركات الرياضية النسائية قائلة: نستنكر تصريح الحربش ممثلا عن لجنة الظواهر بمطالبته منع النساء من المشاركة في الأولمبياد. وقالت نحن كنواب أقسمنا على احترام الدستور وقوانين الدولة ومطالبة الظواهر السلبية بها مخالفة للدستور وبها تمييز بين المرأة والرجل ووصاية على الغير، وستكون لنا وقفة جادة من وزير الشؤون الاجتماعية والعمل وقد يصل الأمر لاستجواب العفاسي في حال استجاب للمطالب غير الدستورية مستدركة نتمنى الا تصل الامور لهذه الدرجة. وعن الاستناد للفتاوى قالت: الفتوى تلزم صاحبها ونحن نستند على الدستور وقوانين الدولة في الكويت مضيفة مطالب اللجنة تعبر عن مبدأ مرفوض وهو أشبه بالوصاية المرفوضة وغير المقبولة في البلاد وما يحصل في هذا الملف لا علاقة له بالشريعة الإسلامية. وعلى الخط نفسه قالت النائب د. رولا دشتي أن زملاءنا في الظواهر السلبية لم يتعظوا من حكم المحكمة الدستورية بخصوص حجاب النائبات والذي أكد صحة عضوية النائبة غير المحجبة مشيرة الى أن مطالبات كهذه فيها انتهاك للدستور وهي غاية في الخطورة. وقالت دشتي ان وزير الشؤون رجل قانون ويحترم الدستور ونتطلع أن تصب قراراته في مصلحة الوطن والمواطنين دون مراعاة لفئة بسبب ايدولجياتهم الفكرية والدينية مهددة اياه باتخاذ اجراءات دستورية اذا قرر انتهاك الدستور من خلال الاستجابة والانصياع لرغبات البعض من النواب. وعلى صعيد استجواب وزير الاعلام الشيخ أحمد العبدالله «علمت النهار من مصادر مطلعة أن نصائح من نواب محايدين وجهت للقيادة السياسية بضرورة تخلي العبدالله عن حقيبة وزارة الاعلام وبقائه في وزارة النفط ليس بسبب الاستجواب ولكن لان العبدالله غير متفرغ للاعلام وهناك دور كبير يجب ان تلعبه قطاعات الاعلام في الخطة التنموية المقبلة مشيرة ان هذه القطاعات شبه ميتة اكلينكيا منذ عهد الوزير محمد السنعوسي ودخول الوزارة في دوامة المساومات السياسية كما ان العبدالله لم يستطع تحريك ساكن تجاه الملفات الاعلامية والفساد الذي ضرب بعض القطاعات طوال تلك الفترة نظرا لثقل حقيبة وزارة النفط. وزادت المصادر ان هذه النصائح ركزت على ان المجلس قد يمنح الثقة للعبدالله غير ان الأخير لن يستطيع متابعة العمل في وزارة الاعلام بالشكل الصحيح والتجربة خير برهان فالوزارة بحاجة الى وزير قوي يستطيع ادارة العمل الاعلامي ونفض الغبار عن وكلاء الاعلام وضخ الدماء الشابة الاعلامية في الوزارة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد