loader

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

فالتر بنيامين في طبعة عربية


ربما كان «فالتر بنيامين» المفكر الأكثر غموضا في محيط الثقافة العربية.
ولا يختلف ذلك إلا نسبيا عن حضوره في الثقافة الأوربية نفسها.
فهو من ذلك الصنف الذي تتجلى أهميته الحقيقية بعد رحيله بسنوات، و تتم استعادته حديثا بصورة واسعة، لتغطي مساحات متباينة من التخصصات. فبعد أن كان ذلك المفكر الألمانيّ معتبرا كاتبا سرّيا، و منـظّرا لا يقبـل التصنـيـف، تم اكتشاف ما تتمتع به نصوصه من ثراء مدهش، يغطي مجالات واسعة ما بين الفلسفة و السياسة و القضايا الجمالية والدينية، مما جعل هذه النصوص عرضة لاسقاطات متعددة لكل المنشغلين بهذه الاهتمامات. و كتاب «مقالات مختاره» الذي قـام بتحريــره «راينر روشليتز» وترجمـه «أحمد حسان» يشهد على هذا التنوع الفكري مع الخصوصية الأسلوبية التي يتمتع بها. «بنيامين» الذي تأثر بـ «جوته» و هولدرلين «الشاعرين الألمانيين في مطلع حياته، ثم ارتبط بسجالات مع مشاهير عصره مثل «تيودور أدورنو» و«برتولت برخت» تميّز بقدرته على نوع من النقد الحضاري تختلط فيه الرؤية العلمية و الفلسفية المجردة بالروح الحدسية التي تقبض على موضوعاتها من صلب الحياة و ظواهرها.
وهذا ما يتجلى من خلال نوعية المقالات التي تضمنها الكتاب.
فهناك مقال «مهمة المترجم» و هو مقال لا يبحث في آليات و مشكلات الترجمة بمعناها المعروف، بل يعالج من خلاله قابلية النصوص العظيمة على أن تحمل دائما معنى جوهريا يمثل التحدي ـ
والحافز ـ الحقيقي للترجمة.
فالترجمة الحقة تحاول أن تتجاوز اللغة إلى أفق المعاني الإنسانية المشتركة. هناك أيضا تعريف بالحركةالسريالية على أنها تعبر عن نوع من «الإشراق» الدنيوي.
ومن أكثر مقالات الكتاب تشويقا وعمقا مقالة حول التصوير الفوتوغرافي بعنوان «تاريخ موجز للفوتوغرافيا» يحاول النظر إلى السياق التاريخي لظهورها، و دلالاته الاجتماعية من خلال أساليب التصوير و المشكلات التقنية و الفنية التي واجهت المصور، والعلاقة المركبة بين الفوتوغرافيا والتصوير كفن. يضم الكتاب أيضا مقالا حول «باريس القرن التاسع عشر» حيث تتجلى روح المدينة البرجوازية من خلال العمارة وتخطيط الشوارع و الميادين، ويستعين الكاتب بعين الشاعر المتسكع «بودلير» ليرى من خلالها تشكّل و حضور المدينة الحديثة بكل التباساته. يمكن النظر إلى الكتاب في جملته على أنه توطئة جيدة للتعرف على فكر «فالتر بنيامين» وما يتمتع به من تنوع المصادر و دقة الاستبصارات، و هو ما نحتاجه دائما لتطوير مناهجنا و رؤانا الاجتماعية و الثقافية.
ومن الجدير بالذكر أن المترجم حافظ في لغته على جماليات وبيان اللغة العربية، كما أن الكتاب خلا من الأخطاء الإملائية والنحوية مما أعطى الترجمة قيمة موضوعية مطلوبة في كل ما ننقل من اللغات الأجنبية إلى لغتنا الأم.

* الكتاب صادر عن دار أزمنة ـ الأردن ط 2007


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد