loader

الرياضة

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كلام في المرمى

الرياضة الكويتية تحتاج لحكماء... لا للمؤزمين


من المؤكد أن الفترة القادمة من تاريخ السياسة الكويتية الداخلية ستكون من أصعب الفترات التي مرت على تاريخها السياسي فالتهديدات المتواصلة من بعض القيادات السياسية باستجواب سمو رئيس مجلس الوزراء بعد ادائه للقسم للحكومة الجديدة ينذر بعواقب وخيمة لا يعرفها الا من هو قريب من «صاحب القرار».
واسمحوا لي بالابتعاد عن حيثيات هذا الموضوع حتى لا تتحول المقالة الى القسم السياسي وتحجب عن القسم الرياضي؟ ولكن سبب هذه المقدمة ان الجانب الرياضي سيكون طرفا في هذه المعضلة القادمة وكأننا سندمر البلاد من اجل الرياضة الكويتية.
نعم كانت الرياضة سببا في الماضي لقيام بعض الحروب الاهلية او بين الدول المجاورة الا انه ولهذا السبب حرصت الحركة الاولمبية على ابعاد السياسة عن الرياضة واصرت على ان تكون الحركة الرياضية حركة اهلية (شعبية) لكي يبعدوا الساسة عنها ولا تكون سببا لدمار البلدان فنتيجة اي مباراة هي: فائز - متعادل - مهزوم. وهي صفات نتقبلها نحن الرياضيين عندما نتنافس في الملاعب. ولكن ما يعيبنا ان هناك متنافسون يتنافسين على الكراسي الخشبية ويدمرون ما يبنيه الرياضيون (معادلة صعبة في عالم الرياضه الكويتية) وهذا التنافس او التناحر بين المتخاصمين يدفع ضريبته الرياضيون والرياضة الكويتية فنجد ان كل متخاصم يستخدم ما لديه من نفوذ وصلاحيات لكي يقضي على الاخر تماما وليس ان يكون بينهم: فائز - متعادل - مهزوم؟ والروح الرياضية مفقودة بينهم وتحتاج الى عملية جراحية كبيرة لكي نخرج ما في نفوسهم من سوء نية؟
لن اطيل عليكم في هذا الموضوع ولكن استطيع ان اقول وبصوت عال إننا نريد حكماء لادارة الرياضة وليس لمؤزمين يسعون لان يدمروا الرياضة. وهؤلاء الحكماء اكثر من الهم على القلب وهم اكثر من عدد المؤزمين ولكن للاسف الشديد ابتعدوا للاسباب التي ذكرناها. والقرار الاخير في هذا الموضوع يملكه سمو رئيس مجلس الوزراء ويستطيع ان يقنعهم بالعودة الى المجال الرياضي.
واكتفي بهذا القدر من الكلام واطلب من الكفاءات الرياضية (الاهلية والعلمية والرياضية) بألا يبخلوا على الكويت بخبرتهم للخروج من ازمة المؤزمين للرياضة الكويتية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد