loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

عبر حاجز طرح الثقة باقتدار.. وسمو الأمير وسمو ولي العهد أشادا بكفاءته

الحجرف «سوبر» وزير.. ثقتان في شهر


دخل وزير المالية د. نايف الحجرف التاريخ البرلماني من أوسع أبوابه بعد تجديد الثقة فيه للمرة الثانية خلال شهر واحد حيث رفض مجلس الأمة في جلسته امس طرح الثقة به بأغلبية 32 نائبا وموافقة 16 من إجمالي الحضور وعددهم 48 نائبا. وبعث سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقية إلى الوزير الحجرف أعرب فيها سموه عن خالص التهنئة بتجديد الثقة به من قبل أعضاء مجلس الامة، مشيدا سموه بما تميز به أداؤه من كفاءة أثناء ردوده على محوري الاستجواب، وبالممارسة الديموقراطية الراقية التي جسدت الوجه الحضاري للوطن العزيز، سائلا سموه المولى تعالى أن يوفق الجميع لخدمة الوطن العزيز ورفع رايته. وهنأ سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد في برقية بعث بها الى وزير المالية بالثقة الغالية التي اكدها له مجلس الامة، مشيدا سموه بأدائه المتميز وطرحه الراقي الذي جاء وفق منظومة الكويت الديموقراطية، ووفقا لما يقضي به دستور البلاد، داعيا الله عز وجل ان يوفق الجميع لما فيه خير ورفعة وطننا الغالي تحت ظل قيادة سمو امير البلاد.
واكد الوزير الحجرف في كلمة له عقب تجديد الثقة به إيمان الحكومة بالمؤسسة التشريعية وتعاونها معها من خلال الالتزام بالأصول البرلمانية التي نص عليها الدستور، مشددا على ان هذا الإيمان يسمو فوق كل ما نواجهه من ضغوط أيا كانت.
واضاف: إن تجربة الاستجواب الأخيرة عكست عدة مظاهر لا بد من التوقف عندها لإعادة التفكير جديا بإيجاد حلول نلتف حولها جميعا، كما نتفق جميعا على الدفاع عن مؤسسات الدولة فالجميع حكومة ونوابا يعلمون ويضعون نصب أعينهم هدفا واحدا ساميا هو مصلحة الكويت العليا.
وقال: من الواجب علي الإشارة إلى ان انحراف النقاش قد يهدد استقرار هذه المؤسسات، عن طريق دخولها طرفا في عملية التجاذب السياسي التي يجب ان ندافع جميعا عنها ونبقيها بعيدا عن أي مساومة. وأوضح ان ما استوقفه خلال الفترة الماضية هو حجم الحملات المضللة التي ظهرت من خلال عدة منصات إعلامية ومواقع للتواصل الاجتماعي والتي قادت حملة تشويه شرسة وضاربة ضد تشريعات وقوانين صيغت وأقرت تحت مرأى ومسمع ومشاركة العديد من النواب الحاليين والسابقين. وأضاف ان هذه الحملات أدت إلى اثارة العديد من المفاهيم المغلوطة واتساع دائرة الشك وانخفاض معدلات الثقة بهذه المؤسسات لدى العديد من العامة.
وزاد: مما لا شك فيه أن مثل هذه الحملات المضللة لا تعود على مؤسساتنا الثابتة بأي فائدة ولا يرضاها أي منكم،فهذه المؤسسات ليست ملكا لوزير بل هي ملك للشعب،وعليه فإنني أوجه دعوة صريحة مفتوحة من القلب إليكم جميعا بمد يد التعاون معنا لتعزيز الثقة والاستقرار في هذه المؤسسات.
وأضاف ان ذلك يجب أن يأتي حرصا منكم ومنا على دعم العاملين فيها وتسديد خطاهم نحو النهوض بأعمالهم وخدماتهم الى ما نتطلع اليه من أهداف وتطور تعود بالنفع والخير على العباد والبلاد. وأفاد ان هناك من اختار الوقوف بين الأمس واليوم ولكننا آثرنا أن نكون رجالا نتطلع إلى المستقبل نجمع ولا نفرق،نوحد ولا نشتت، نعلو سويا ولا ننزلق،نتسامى لأجل الكويت ولكي تبقى بلد الجميع التي لم ولن نضعها يوما محلا للمساومة.
ووجه الشكر لنواب مجلس الأمة على تجديدهم الثقة به للمرة الثانية خلال أقل من شهر واحد مؤكدا ان هذه الثقة تحمله أمانة تعكس في باطنها انتصارا كبيرا ليس لشخصي بل انتصاراً لنهجنا الديموقراطي الذي اختار ممثلو الأمة من خلاله الانتصاراً للحق والحقيقة.
كما تقدم بالشكر إلى كل من اختار فروسية المواجهة الدستورية ولكل من اختار حجب الثقة ففي عملنا الديموقراطي لا وجود لمنتصر أو خاسر ولا وجود لعداوة أو بغضاء بل ننعم في هذه الأرض الطيبة بنعمة الديموقراطية التي ارتضيناها حكما وورثناها منهجا ونصونها دوما ما حيينا.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد