loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

مهرجانات


اتصل بي صديق يسأل، عن زحمة المهرجانات ، وأشار الى مهرجان الكويت السينمائي، وأيضا مهرجان «بيوند» الذي انطلقت عروضه يوم أمس الأول.
ونقول، بان إيطاليا مثلا، بها أكثر من (200) مهرجان سينمائي، وفي المملكة المغربية الشقيقة هناك (70) مهرجاناً سينمائياً، تغطي جميع الاتجاهات والتيارات والتخصصات السينمائية، فلماذا يستكثر علينا مهرجانين للسينما؟
إن البنية التحتية، اعتبارا من ذوق المشاهد الكويتي الى عدد صالات العرض، وصولا الى الكوادر السينمائية المتخصصة، كل تلك المعطيات، تؤهلنا لإقامة واستضافة أكثر من مهرجان سينمائي وفني.
على صعيد المسرح اليوم في الكويت مجموعة من المهرجانات المسرحية، اعتبارا من مهرجان الكويت المسرحي ومهرجان الليالي المسرحية الكوميدية وصولاً لمهرجان مسرح الطفل العربي وغيرها من المناسبات المسرحية ومنها مهرجان الكويت الدولي للمونودراما.. فلماذا لايكون لدينا أكثر من مهرجان سينمائي.. وموسيقي.. وغيرها.
إن وجود المهرجانات، بالذات، على الصعيد السينمائي، من شأنها خلق حراك سينمائي وتطوير الحوار وصيغ التعاون.. خصوصاً، ان تلك المهرجانات تفتح ذراعيها إلى التواصل مع أكبر عدد من المبدعين والمتخصصين في صناعة الفن السابع.
المهرجانات لا تنافس بعضها، بل تثري بعضها الآخر.. وتحقق معادلات التكامل الفني المشترك، وتحقق حالة من الثراء والتكامل.
فما أحوجنا إلى المزيد من الثراء.. والتكامل.. وأن نشرع أبوابنا لمزيد من المهرجانات السينمائية.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد