loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بمناسبة عيد ميلاده الـ 61

داود حسين: الجمهور الحبيب وراء نجوميتي


يصادف اليوم الخامس من نوفمبر عيد ميلاد النجم الفنان داود حسين، والذي ولد في ذات اليوم عام 1958 في منطقة الشرق، وبالذات، فريج البلوش بمنطقة الصوابر.
وعن هذه المناسبة يقول الفنان داود حسين:
- أولاً، أريد أن أؤكد بأن الجمهور الحبيب وراء نجوميتي وحضوري، وأولاً أيضاً أدين بالفضل لأسرتي، وأخص رفيقة الدرب «أم حسين» التي سارت معي المشوار بكثير من الدعم والتفهم والإسناد الحقيقي، الذي راح يمثل حافزاً أساسياً خلال مسيرتي الفنية.
ويستطرد «بوحسين»:
- حينما أتحدث عن مسيرتي، فإنني لابد وأن أتوقف عند مجموعة من الأسماء، وأخص الأب والمعلم والأستاذ الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا، الذي كانت له اليد الطولى في دعمي.. واحتضاني.. وتوجيهي.. والأخذ بيدي، فله، بعد الله الفضل.. واليوم حينما أتذكره، فإنني أترحم عليه، وأكرر بأنه سيظل حاضراً.. رغم الغياب.. ونابضاً في قلوب أهل الكويت ومحبيه في كل مكان.
ويقول الفنان داود حسين:
- الكويت بالنسبة لي الوطن.. والمعشوقة.. لذا اجتهد بحبها.. وأفتخر بالانتماء لأرضها.. وبهذه المناسبة أبارك للشعب الكويتي العودة الميمونة لسمو الأمير الوالد الشيخ صباح الأحمد، وأقول حفظك الله يا بوناصر وحفظ الكويت الغالية.
عن البداية، يتذكر قائلاً:
- كل شيء تم في المدرسة، ثم الأندية الصيفية، بالذات، نادي حولي الصيفي، بعدها التقيت بالفنان القدير خليفة عمر خليفوه والتحقت بفرقة مسرح السور، وقدمت معه مجموعة من الأعمال المسرحية، وبخط متوازٍ انتقلت من فرقة مسرح السور، إلى فرقة المسرح الكويتي.. كما كنت أتعاون مع فرقة المسرح العربي، بالذات في أعمال الراحل الكبير فؤاد الشطي، وأخص مسرحية «نورة» و«دار» وغيرها من الأعمال.
وحول أبرز المحطات الفنية يقول «بوحسين»:
- بحمد الله وشكره، قدمت العديد من التجارب التي أفتخر بها وأعتز، ومنها مسرحية «باي باي لندن» مع الراحل الكبير عبدالحسين عبدالرضا، ومعه أيضاً «فرسان المناخ» و«باي باي عرب» وكما شاركت في عدد مهم من الأعمال المسرحية ومنها نورة» و«دار» و«رحلة حنظلة» و«مراهق في الخمسين» وغيرها.. وهكذا الأمر في التلفزيون، وكان آخر عمل درامي قدمته هو مسلسل «موضي قطعة من ذهب» مع المخرج القدير منير الزعبي، وفي السينما لدى العديد من الأعمال المحلية والعربية وآخر أعمالي السينمائية هو فيلم «سرب الحمام» 2017.
وعن تكريمه منذ أيام في مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي، قال:
- لقد حصدت الكثير من التكريمات على المستويين المحلي والخليجي، واليوم يذهب التكريم إلى منطقة أبعد، حيث مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي، وهو بلا أدنى شك إنجاز أفتخر به وأعتز، وتكريم أثمن عليه جهود المهرجان بقيادة الإعلامية المغربية القديرة فاطمة النوالي وفريقها الرائع، ولعله من حسن الطالع أن يتم تكريمي، ضمن تكريم لعدد من نجوم الكوميديا كان بينهم النجم السوري القدير دريد لحام والنجم المصري هاني رمزي وعدد من النجوم من المملكة المغربية الشقيقة ومنهم الكبير عزيز ديداس.
وفي المحطة الأخيرة قال النجم القدير داود حسين:
- أثمن مبادرة «النهار» على متابعتها ومشاركتها فرحتي بعيد ميلادي، وأشكر «النهار» من خلال رئيس تحريرها الأستاذ عماد بوخمسين، وأيضاً العم جواد بوخمسين (أطال الله بعمره) وفريق «النهار»، اعتبارا من مدير التحرير الأخ حسين الفضلي حتى أصغر كادر من كوادر هذه المؤسسة الإعلامية التي تمثل إضافة حقيقية لرصيد الصحافة والإعلام في كويتنا الغالية.. والشكر موصول إلى جمهوري الحبيب في كل مكان.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد