loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

11 نوفمبر


يمثل يوم الحادي عشر من نوفمبر، أحد التواريخ المهمة في تاريخ أوروبا والعالم، حيث سقوط جدار برلين ونهاية الحرب الباردة، التي ظلت تجثم على صدر أوروبا والعالم.
السينما والمسرح والرواية، تناولت هذا الجدار بالعديد من التحف السينمائية والإبداعية الخالدة، واليوم حينما تطل علينا ذكرى سقوط ذلك الجدار، فإننا نستحضر العديد من الأعمال الروائية وفي مقدمتها رواية «الأبطال» للكاتب توماس بروسيغ، وأيضا رواية «الدولة» لادفه تلكامب.
وفي السينما هناك رصيد ضخم من الأعمال ومنها «حياة الآخرين» الفائز بجائزة الأوسكار، أفضل فيلم أجنبي عام 2006، وفيلم «وداعاً لينين» و«الهروب من برلين الشرقية» و«واحد.. اثنين.. ثلاثة». وفي المسرح الرصيد لا يكاد ينتهي..
واليوم حينما تأتي ذكرى الحادي عشر من نوفمبر، وسقوط ذلك الجدار العازل، ما أحوجنا أن نتذكر قضايانا الكبرى على الصعيدين المحلي.. والعربي.. والدولي. وما أحوجنا للدراما المحلية والخليجية، اليوم وقبل أي وقت آخر، أن تذهب إلى موضوعات تخصنا.. ترصد قضايانا.. وتوثقها، لتكون صالحة لجميع الأجيال.. وشاهدة على المتغيرات، وليست مجرد حشو وقت. سقوط جدار برلين.. هو لحظة خالدة.. وفي تاريخنا.. محلياً.. وخليجياً.. وعربياً.. الكثير من اللحظات التي تستحق أن نوثقها عبر إبداعاتنا الفنية والأدبية.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد