loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أكد أن التعاون مع جهاز المراقبين الماليين ملزم وواجب وليس قابلاً للاجتهاد

الحجرف: وزارة المالية ليست «تجوري» يصرف منه متى ما أرادت الجهات الحكومية


أكد وزير المالية د.نايف الحجرف على نهج الحكومة في محاصرة الهدر بالميزانية ومحاسبة المسؤولين عن عدم تنفيذ استراتيجيتها لتعظيم الإيرادات بما يكفل حق المواطنين والأجيال القادمة، مستدركاً بالقول إن وزارة المالية ليست تجوري يفتح ويصرف منه متى ما أرادت الجهات الحكومية، مشدداً على أن وزارة المالية هي المدير المالي للدولة. (طالع ص9 و13)
وقال د.الحجرف في ملتقى المالية العامة 2018، أمس، إن ثوابت المالية العامة للدولة واضحة وتتمثل في قيام كل جهة مالية بالدفاع عن التبرير والدفاع عن ميزانيتها القادمة وعن ادائها أمام وزارة المالية أولاً والجهات الرقابية ثانياً، مع الاستمرار في اتخاذ خطوات إصلاحية جادة للموازنة العامة للدولة من خلال الالتزام في تطبيق تعميم قواعد إعداد الميزانية وفق الأسقف المحددة.
وشدد الحجرف على أن وزارة المالية مع الجهات الحكومية تعمل وفق استراتيجية الفريق الواحد ومسؤولون عن تنفيذ الاستراتيجية، موضحاً أن من يخفق في تنفيذ تلك الاستراتيجية سيتم محاسبته. وأوضح الحجرف أن التعاون مع جهاز المراقبين الماليين ليس خياراً بل هو ملزم وواجب وليس قابلاً للاجتهاد.
من جهة أخرى، كشف مصدر رفيع المستوى لـالنهار أن برنامج التنمية المستدامة الذي تعكف عليه جهات حكومية حالياً للانتهاء منه يستهدف رفع عدد الكويتيين في القطاع الخاص إلى 100 ألف بدلاً من مستواها الحالي البالغ 70 ألفاً في عام 2021، مستدركاً أن البرنامج يستهدف رفع الايرادات غير النفطية بحدود 3 مليارات دينار وزيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي بحدود 20 في المئة.
واستدرك المصدر بالقول إن من بين الأهداف التي يسعى البرنامج لتنفيذها رفع تصنيف الكويت في مؤشر تحسين بيئة الأعمال الصادر من البنك الدولي لتصبح ضمن الدول الواقعة في الثلث الأول من المؤشر.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت