loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

من أجلكم

تعزيز فضيلة البر لدى المجتمع الطلابي


أحبتي أبنائي وبناتي الطلبة كم أسعدني وأنا أسهم بدعمكم، ومساعدتكم في ترسيخ قواعد العمل التربوي في الكويت الحبيبة ما اثلج صدري اللقاء بكم في السنة السابعة على التوالي من خلال رعايتنا لجائزة البغلي للابن البار، احد مشاريع مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار، والتي تم توجيه مسابقاتها وأنشطتها لطلاب وطالبات وزارة التربية للعام الدراسي 2018 / 2019.
تعتبر مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار من المؤسسات الاجتماعية ذات الطابع الأهلي التطوعي والتي تعمل في عدة مجالات لخدمة ودعم كل شخص بار بوالديه أو ولي أمره أو احد اقاربه أو يقوم ببر مجتمعه، عن طريق تنفيذ بعض المشاريع التوعوية الهادفة، من خلال تفعيل مبدأ الشراكة الاجتماعية مع جميع افراد ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية والخاصة في دولة الكويت لتحقيق عدة اهداف تعود بالنفع على جميع شرائح وأطياف المجتمع الكويتي. 
تأكيداً على اهداف مبرة ابراهيم طاهر البغلي للابن البار والتي تتمثل في عمل وتنفيذ مسابقات وتخصيص جوائز لأفراد المجتمع الطلابي لطلبة مدارس الكويت والجامعات المختلفة في الكويت، وعمل برامج تربوية هادفة في مجال القيم والعادات الحميدة في المجتمع الكويتي، لتعزيز فضيلة البر بكل انواعه وأشكاله. 
وانطلاقاً من مسؤوليتنا الأدبية والاجتماعية تجاه القضايا المتعلقة بالبر بجميع اشكاله، وايماناً منا بأهمية ترجمة توجهات وتطلعات وزير التربية وزير التعليم العالي في تفعيل دور وزارة التربية في تعزيز وتنمية فضيلة البر في المجتمع الطلابي، تم تنظيم مسابقة القصة القصيرة ومسابقة العمل التطوعي لطلبة المرحلتين المتوسطة والثانوية للعام الدراسي 2018/2019م وذلك بالتنسيق مع ادارة الأنشطة المدرسية بوزارة التربية للسنة السابعة على التوالي، وذلك مساهمةً من المبرة في ترسيخ الخلق الاسلامي السامي وقيم الآباء والأجداد لدى الطلبة، وتنمية روح التعاون والاتجاهات والسلوكيات الايجابية لديهم، ونشر ثقافة التطوع وتحفيز الطلبة على المشاركة في الأعمال التطوعية. وصقل المواهب الطلابية، واذكاء روح التنافس المثمر بين الطلبة لدى ابنائنا الطلبة، وتعزيز فضيلة البر لدى المجتمع الطلابي ومن ثم في المجتمع عامة.
يسرني ان اتقدم بالشكر والتقدير، وبخالص التهاني لكل ابنائنا الطلبة الفائزين، والشكر موصول لأولياء امورهم والمعلمين والمعلمات لحضورهم وتفاعلهم ومشاركتهم في جميع المسابقات والفعاليات والأنشطة التي تم تنفيذها من ضمن فعاليات الجائزة للعام الدراسي 2018/2019م. 
ختاماً يسرني أن أتقدم بتحية إعزاز وإكبار الى مقام صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد امير البلاد -حفظه الله ورعاه - والى سمو ولي العهد الأمين - حفظه الله - والى سمو رئيس مجلس الوزراء - حفظه الله - على ما يولونه من رعاية متميزة للقضايا الشبابية وتلك المتعلقة برعاية وتأهيل وخدمة كبار السن في دولتنا الحبيبة.
كما أتقدم بخالص الشكر والتقدير لوزير التربية وزير التعليم العالي، الأستاذ الفاضل د. حامد العازمي لرعايته السامية والكريمة لمسابقات جائزة الابن البار لطلبة وزارة التربية للعام الدراسي 2018/2019، والى وكيل الوزارة والوكيل المساعد للأنشطة الطلابية، و ادارة الأنشطة المدرسية، وجميع العاملين بمختلف مسمياتهم ومستوياتهم الوظيفية في جميع المناطق التعليمية،كما الشكر موصول الى رئيس وأعضاء مجلس ادارة كل من جمعية الكشافة الكويتية وجمعية المرشدات الكويتية وجميـع اجهزة ووسائل الاعلام التي شاركت في تنفيذ برامج وفعاليات الجائزة. والشكر موصول لرئيس اللجنة العليا للجائزة وجميع رؤساء وأعضاء فرق العمل المنبثقة عن اللجنة لدعمهم لعمل وفعاليات الجائزة، متمنياً ان يستمر اللقاء معكم دائماً وأبداً في حب وطننا الحبيب الكويت.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد