loader

مصابيح

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

ميل غيبسون يثير غضب اليهود وإسرائيل

فيلم «آلام السيد المسيح».. القدس حاضرة بقوة


يعتبر فيلم آلام السيد المسيح واحداً من اكثر الاعمال السينمائية التي اثارت الجدل بل وغضب اليهود ودولة اسرائيل لان الفيلم وباختصار كبير يقول بأن من وشى بالسيد المسيح عليه السلام هم اليهود ومن باعه الى الحرس هو يهوذا الاسخريوطي.. ونذهب الى الفيلم.
ياخذنا فيلم آلام السيد المسيح للمخرج والمنتج ميل غيبسون الى منطقة عالية من التحليل والموضوعية في السرد القصصي للحظات الاخيرة من تاريخ السيد المسيح. حيث في تلك الساعات متأخرة من الليل في غابة جثسيماني الحرجية هي حديقة عند سفح جبل الزيتون في القدس. هو المكان الذي خاض فيه يسوع العذاب في الحديقة وألقي القبض عليه في الليلة التي سبقت صلبه، يصلي يسوع المسيح في أوج قضيته بينما ينام تلاميذه بطرس وجيمس ويوحنا. بينما يصلي في عزلة، يظهر الشيطان ليسوع في صورة مخنث، ويغريه، موضحاً أنه لا يمكن لأحد أن يتحمل العبء الذي يطلبه الله منه: أن يعاني ويموت من أجل خطايا البشرية. يتحول عرق يسوع إلى دم ويقطر إلى الأرض بينما يخرج الثعبان من ستار الشيطان. يسمع يسوع تلاميذه ينادون به، ويوبخ الشيطان بسحق رأس الأفعى.
يهوذا الاسخريوطي، أحد تلاميذ يسوع، بعد أن تلقى رشوة من 30 قطعة من الفضة، يقود مجموعة من حراس المعبد إلى الغابة ويخون هوية يسوع. عندما يعتقل الحراس يسوع، تندلع معركة يرسم فيها بيتر خنجره ويخفض أذن مالخوس، أحد الحراس وخادم رئيس الكهنة كايافاس. يسوع يشفي إصابة ملخص.
بينما يوبخ بيتر. أثناء فرار التلاميذ، قام الحراس بتأمين يسوع، وقاموا بضربه أثناء الرحلة إلى السنهدرين.
يخطر جون ماري، والدة يسوع ومريم مجدلين بالاعتقال، بينما يتبع بطرس يسوع وخاطفيه. توسلت مجدلين دورية رومانية عابرة للتدخل، لكن حارس المعبد أكد لهم أنها مجنونة تجري محاكمته بسبب اعتراض بعض الكهنة الآخرين، الذين طردوا من المحكمة. يتم توجيه الاتهامات الكاذبة والشهود ضده. عندما سئل قيافا عما إذا كان هو ابن الله، أجاب يسوع، أنا.. ابن الله
وفي لجة الغضب حكم على يسوع بالموت بسبب التجديف. يواجه بيتر الغوغاء المحيطين به لكونهم تابعين ليسوع. بعد شتمه على الغوغاء أثناء الإنكار الثالث، يفر بطرس عندما يتذكر تحذير يسوع من دفاعه. يحاول يهوذا المنكوب بالذنب إعادة الأموال التي دفعها لإطلاق سراح يسوع، لكن الكهنة رفضوها. تعذبها الشياطين، يفر المدينة ويعلق نفسه.
يحضر قيافا السيد المسيح يسوع إلى بونتيوس بيلاطس ليتم إدانته حتى الموت، ولكن بناءً على دعوة من زوجة بيلاطس، كلوديا، التي تعرف وضع السيد المسيح كرجل إله، وبعد استجواب يسوع وعدم العثور على خطأ، نقله بيلاطس إلى محكمة هيرودس أنتيباس، كما هو يسوع من مدينة الناصرة الحاكمة في أنتيباس. بعد أن ثبت أن يسوع غير مذنب وعاد، يقدم بيلات للجمهور خيار معاقبة يسوع أو إطلاق سراحه. إنه يحاول أن يُطلق سراح يسوع باختيار الشعوب بين يسوع وبرباس المجرم العنيف. الحشد يطالب بإطلاق سراح باراباس وصلب يسوع. في محاولة لاسترضاء الحشد، أمر بيلاطس بجلد يسوع بشدة. ثم يتم سلب يسوع وإساءة معاملته وسخره من قبل الحرس الروماني. يأخذونه إلى حظيرة حيث يضعون تاجاً من الشوك على رأسه ويضايقونه قائلاً السلام عليك يا ملك اليهود. يتم تقديم يسوع النازف قبل بيلاطس، لكن قيافا، بتشجيع من الحشود، يواصل المطالبة بأن يصلب يسوع. بيلاطس يغسل يديه من هذه القضية، ويأمر صلب يسوع. يلاحظ الشيطان معاناة يسوع بسعادة سادية.
بينما يحمل يسوع صليبًا خشبيًا ثقيلًا على طول طريق الالام.
، تتجنب امرأة حراسة الجنود وتطلب من يسوع أن يمسح وجهه بقطعة قماشها، وهو ما يوافق عليه. إنها تقدم ليسوع وعاءً من الماء للشرب لكن الحارس يلقيه بعيداً ويبددها. خلال الرحلة إلى نهايته تعرض يسوع للضرب على أيدي الحراس حتى يضطر سيمون غير المرغوب فيه إلى حمل الصليب معه. في نهاية رحلتهم، مع والدته ماري ومريم مجدلين وشهود آخرين، وصلب يسوع. معلقًا من الصليب، يصلي يسوع إلى الله يطلب الغفران عن الناس الذين يعذبونه، ويقدم الخلاص إلى سارق مصلوب بجانبه. يسوع يستسلم روحه للآب ويموت. تسقط قطرة واحدة من المطر من السماء إلى الأرض، مما أدى إلى زلزال يدمر المعبد ويمزق الحجاب الذي يغطي قدس الأقداس على شطرين. الشيطان يصرخ في هزيمة من أعماق الجحيم. جسد يسوع ينزل من الصليب ويختبئ. قام يسوع من بين الأموات وخرج من القبر من جديد، مع وجود فتحات جرح على راحته.
تحفة سينمائية عالية المستوى . وقد صورت جميع المشاهد تقريبا في مدينة السينما الايطالية شينا شيتا وتحملت شركة ايقون فيلماً لميل غيبسون الكلفة الانتاجية الكاملة وهي 30 مليون دولار للانتاج بجميع مراحلة و15 مليوناً للتسويق والترويج وفي المقابل شن اليهود حملة عاتية ضد الفيلم وايضا ضد ميل غيبسون كادت ان تدمر مسيرته وتاريخة الفني. بل نستطيع التاكيد بان الفيلم تكلف خسائر كبيرة ورفض العديد من اصحاب صالات العرض في اميركا واوروبا عرض الفيلم .
تعاون في كتابة السيناريو بندكت فيزجيرلاد مع ميل غيبسون مرتكز على شغف العهد الجديد للكتاب المقدس وشغف يسوع المسيح بقلـم آن كاثرين إميريش وهذا الكتاب كان اصلا قد اثار كثير من الجدل وتعرض للنقد من المؤسسة الاعلامية اليهودية.
جسد الشخصيات كل من جيم كافيزيل ومايا مورجنستيرن ومونيكا بيلوتشي وكلوديا جيرسي وسيرجيو روبيني. وقام بتصوير هذه التحفة مدير التصوير الاميركي كاليب ديشانيل.
حضور القدس اقترن بالبهاء العالي والاشارات الى مكانتها المقدسة وان ظل ذلك الحضور غير البصري المباشر حيث جلال القدس ومكانتها في مسيرة السيد المسيح عليه السلام حيث تظل تنبض بالحضور رغم ان الحاضر الاساس حتى تجليات الالم العميق الذى عاشه السيد المسيرة اعتبارا من لحظة القبض عليه وصولا الى طريق الالام والصلب في مشهديات قاسية لا يستطيع تحملها المشاهد العادي.
والتى اجاد صناعتها ميل غيبسون وهو يقدم واحداً من افضل الاعمال السينمائية التي قدمت عن السيد المسيح.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد