loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خارج التغطية

العضو الدولي رقم 111


صادف أمس الذكرى الـ 56 على انضمام الكويت الى هيئة الامم المتحدة في عام 1963 بناء على توصية مجلس الامن الصادرة في 7 مايو من ذلك العام لتكون العضو رقم 111.
ففي ذلك اليوم القى سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد عندما كان وزيراً للخارجية خطابا من على منبر هيئة الامم المتحدة شكر فيه باسم الكويت حكومة وشعبا اعضاء الجمعية العامة على الاجماع الذي قوبل به طلب انضمام الكويت الى المنظمة الدولية.
ولقد جاءت ثقة المنظمة الدولية بالكويت كدولة ناشئة انطلاقا من دور واسهامات ايجابية في خدمة قضايا الأمن والسلم الدوليين، ودولة الكويت التي استكملت استقلالها في 19 يونيو 1961 تمكنت في الفترة التي سبقت انضمامها الى الامم المتحدة من كسب ثقة واعتراف جميع الدول الاعضاء تقريبا كما انضمت الى ما يقرب من عشرين منظمة واتفاقية دولية واقليمية، ولاشك بأن مساهمة الكويت في نشاطات هذه المنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة ليدل دلالة واضحة على ان الكويت لم تكن تنظر الى الاستقلال وبالتالي الى عضوية الامم المتحدة كغاية في حد ذاتها بل كوسيلة للمساهمة في تحقيق حياة افضل لها ولسائر شعوب العالم. واستطاعت دولة الكويت خلال تلك السنوات ان تكسب ثقة وتأييد جميع اعضاء المنظمة العالمية كما مارست سياستها الرامية الى توثيق علاقاتها مع الدول الاخرى على أساس من الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.
وكان ومازال لدولة الكويت مواقفها الواضحة تجاه القضايا الاقليمية والدولية مثل دعمها للقضية الفلسطينية والحد من معاناة الشعب الفلسطيني ودعمها لجميع القضايا وحقوق الشعوب العربية، وادانتها لأعمال الارهاب وقناعاتها الراسخة بضرورة نزع اسلحة الدمار الشامل واعلان منطقة الشرق الاوسط منطقة خالية من الاسلحة النووية والحل السلمي للنزاع حول الجزر الاماراتية، أضافة إلى دور الكويت الناجح كوسيط سلام في العديد من المنازعات العربية والخلافات الخليجية نظرا لما تتمتع به الكويت من ثقة وقبول لدى دول العالم وما تتميز به شخصية صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد حفظه الله من ثقل سياسي دولي.
وبعد مرور 56 سنة على ذكرى انضمام الكويت إلى هيئة الأمم المتحدة نجد ان الكويت تقف اليوم على أعلى المنابر الدولية في المنظمة الدولية والمنظمات التابعة لها، تتمتع بصوت مؤثر ودور إنساني مرموق وجهد دبلوماسي رائد على المستويات الإقليمية والدولية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد