loader

مصابيح

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

أغاني


رغم أهمية ومكانة شهر رمضان المبارك، الا ان الاغنية وقفت ومنذ زمن بعيد عن تقديم نتاجات رفيعة المستوى، تخلد هذا الشهر وتحتفي به.
وحينما يطل الشهر الفضيل، فلابد من صوت محمد عبدالمطلب في «رمضان جانا» و«مرحب شهر الصوم» لعبدالعزيز محمود و«الراجل دا هايجنني» لصباح «وحوي يا وحوي» للمطرب القديم أحمد عبدالقادر.
وهذه الأغاني وغيرها على الصعيد المحلي تعود إلى الاربعينيات والخمسينيات.. ولربما مطلع الستينيات من القرن الماضي.. ولماذا توقف صناع الاغنية عن الكتابة والتلحين والغناء لرمضان.
بل لماذا توقفت تلك المفردات والمعاني والالحان التي تذهب إلى الخلود في ذاكرة ووجدان المستمع والمشاهد؟!
سنوياً يتم انتاج العشرات من المسلسلات الاذاعية والتلفزيونية، في جميع الفضائيات العربية.. والمحلية.
فلماذا لا يتم الالتفات الى تجديد اغاني رمضان، وتقديم وجبة جديدة، لجيل جديد، ومرحلة جديدة من تاريخ الاغنية والمستمع.
نعلم جيداً بان رمضان اليوم يختلف شكلاً ومضموناً عن رمضان الامس، وهكذا هو المستمع والمشاهد العربي، فلماذا لا نفكر بالمرحلة ومضامينها، لتقديم نتاجات غنائية تليق بالمرحلة.. واحتياجاتها.
انها أسئلة للذين يعنيهم الأمر.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد