loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

خلال مهرجان خطابي حمل شعار «العودة حق»

جمعية «الثقافة» أحيت الذكرى الـ 71 ليوم «النكبة» الفلسطينية


احيت جمعية الثقافة الاجتماعية فعاليات الذكرى الـ 71 للنكبة والتي حملت عنوان يوم العودة الفلسطيني تحت شعار «العودة حق» مساء اول امس على مسرح المرحوم ناصر الخرافي في مقر الجمعية بحضور عدد من علماء الدين والناشطين والمهتمين بالقضية الفلسطينية، حيث شملت الفعاليات مهرجانا خطابيا وعرض افلام وثائقية ومعرضا للصور.
من جانبه اكد امام مسجد بهبهاني الشيخ علي حسن غلوم ان الكيان الصهيوني قام على أكذوبة تفضحها الأدلة التاريخية والدينية معاً. وجاء علم جينالوجيا الحمض النووي بمعطياته الدقيقة، ومن خلال تجارب وتطبيقات ليؤكد بطلان المزاعم الصهيوينة وزيف ادعاءاتهم التي بنوا على أساسها دولتهم الغاصبة.
وقال غلوم : ومما يبعث على الغضب فوق هذا وذاك قرار الإدارة الأمريكية القاضي بالاعتراف بالجولان المحتل أرضاً إسرائيلية، مستهينة وضاربة بعرض الجدار كل القرارات الدولية، بل والإجماع الدولي القائم على أن الجولان أرض سورية محتلة، لافتا ان هذا القرار الظالم، والذي سبقه قرار الاعتراف بالقدس كاملة عاصمة لإسرائيل، لن يعود بالخير على المنطقة، ولن يخدم إلا الأطماع الصهيونية التي لا تقف عند حدود الأراضي الفلسطينية، وليتذكر العرب والمسلمون أنّ خطي العلم الإسرائيلي إنما يرمزان إلى نهري النيل والفرات، وأنّ ما بينهما - بحسب مزاعم الصهاينة - أرض الميعاد التي لن يتوانوا عن فعل أي شيء لتحقيق حلمهم المشؤوم عليها.
التصفية مستمرة
ومن جانبه قال المنسق العام لملتقى القدس جهاد جرادات : ما يمر به المسجد الأقصى من اقتحامات يومية من قبل قوات الاحتلال الصهيوني للمسجد الأقصى المبارك وطرد المصلين والمعتكفين منه، وما جرى من اعتقالات واسعة في صفوف الشباب المقدسيين في محيط باب العامود بعد إخراجهم من ساحات المسجد المبارك،والتجرؤ في تصاعد اقتحامات قطعان المستوطنين للمسجد الأقصى خلال شهر رمضان المبارك برعاية وحماية من قوات الاحتلال الصهيوني ما كانت لتكون لولا تخاذل المسلمين عن نصرة أهل القدس والمرابطين.
واضاف وتأتي الخطوات ضمن المخطط الصهيوني للتهويد وتقسيم المسجد المبارك زمانياً ومكانياً مطالبا الأمة بتحمل مسؤولياتها والتحرك الفاعل والجاد لوقف الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى المبارك وعدم الاكتفاء ببيانات الشجب والتنديد تجاه هذه الانتهاكات ووقف الاعتداءات الصهيونية المتكررة بحقه.
وثمن جرادات صمود المقدسيين والمرابطين والمرابطات في ساحات المسجد الأقصى المبارك وتصديهم للاعتداءات الصهيونية المتكررة، وندعو الأمة العربية والإسلامية لدعمهم بمختلف الوسائل في مواجهة المشروع الصهيوني فلا زالت القضية من يومها الأول تتعرض لمحاولات التصفية والمؤامرات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات