loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

سموه دعا رجال الداخلية إلى التصدي لتجاوزات بعض السائقين المستهترين وللسلوكيات الغريبة

الأمير: تطبيق القانون بحزم على المخالفين


جدَّد سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد دعوته لرجال وزارة الداخلية إلى ضرورة تطبيق القانون بكل حزم من أجل القضاء نهائياً على الظواهر البغيضة والمرفوضة من مجتمعنا المسالم كالمخدرات والسلوكيات الغريبة ومن تجاوز على القانون بصورة فادحة من قبل بعض السائقين المستهترين والذين يعرضون أرواح مستخدمي الطريق للخطر وينتهكون بشكل سافر حرمة الطريق، وشدّد سموه في كلمة ألقاها لدى زيارته الليلة قبل الماضية مبنى الشيخ نواف الأحمد في وزارة الداخلية رافقه خلالها سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، شدّد على أن كل هذه الظواهر أمور مستهجنة لا تمت بصلة لهويتنا وثقافتنا الأصيلة وتشوه الوجه الحضاري لوطننا العزيز.
وأثنى سموه على ما يقوم به رجال الأمن من واجب وطني مشرف لاستتباب الأمن وسيادة القانون وخدمة المواطنين وما يبذلونه في سبيل ذلك من جهود مضنية وعطاء متسم بالتفاني والإخلاص، مشيراً سموه إلى أن كل ذلك محل ثناء وتقدير الجميع. وقال سموه إن منتسبي هذه المؤسسة الأمنية اثبتوا مراراً أنهم على العهد وأهل للإيفاء باستحقاقات المسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتقهم. وأشاد سمو الأمير بما أبداه رجال وزارة الداخلية من مشاركة فعالة في الحفاظ على سلامة المواطنين والممتلكات العامة والخاصة خلال فترة الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد في العام الماضي وهو ما كان محل اعتبار وتقدير المواطنين والمقيمين.
وأكد سمو الأمير أن المنظومة الأمنية ركيزة أساسية في مقومات كل مجتمع، مشيراً سموه إلى أنه وبنجاح منتسبي هذه المنظومة في أداء المهام المنوطة بهم تسود الطمأنينة بين أفراد المجتمع بما يسهم في بناء مجتمع صالح يرقى به الوطن ويتقدم، مؤكداً سموه أن الدولة مستمرة في دعم وزارة الداخلية للارتقاء بمختلف قطاعاتها. كما دعا سمو الأمير رجال الداخلية إلى نشر الثقافة الأمنية والنظم والقوانين من أجل الحد من انتشار الجرائم وردع كل من يحاول زعزعة أمن الوطن.
من جانب آخر، دعا سمو أمير البلاد رجال الإدارة العامة للإطفاء إلى ضرورة التأكد من تطبيق مقاييس السلامة المعتمدة في مختلف المنشآت وإلى تكثيف الجولات التفقدية وبصورة دورية وتطبيق القانون على المخالفين دون أي استثناء لتحقيق عناصر الوقاية وحفاظاً على الأرواح والممتلكات. وأشاد سموه في كلمة ألقاها لدى زيارته الليلة قبل الماضية برفقة سمو ولي العهد مبنى الإدارة العامة للإطفاء، أشاد بالروح الوطنية العالية التي يتسم بها أداء رجال الإطفاء لمهام مسؤولياتهم الجسيمة والمتمثلة في انقاذ الأرواح والمحافظة على الممتلكات التي أوفوا بها بكل تفانٍ وإخلاص، مؤكداً سموه أن ذلك محل التقدير والثناء، مشيراً إلى أن رجال الإطفاء برهنوا مراراً على أنهم أهل لهذه المسؤولية بكفاءتهم العالية في التعامل مع مختلف الحوادث الخطرة وفي أوقات قياسية ما أسهم في الحد بشكل كبير من الآثار المدمرة لتلك الحوادث. وأشاد سموه بما قدمه رجال المطافئ من جهود كبيرة وما أبدوه من تعاون وتنسيق مع مختلف الجهات الرسمية والتطوعية وتسخيرهم جميع إمكاناتهم في سبيل التغلب على ما واجهته البلاد من أمطار غزيرة وسيول. ودعا سمو الأمير الإدارة العامة للإطفاء إلى ضرورة نشر الوعي حول كيفية التعامل الصحيح مع مختلف الحوادث وبالأخص الحرائق وأهمية التواصل المباشر مع المؤسسات لتحقيق التعاون المنشود.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد