loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

نفس عميق

مدينة الفحم


مدينة جميلة محاطة بنعم الخالق وقبل عشرات السنين تم اكتشاف الفحم على أرضها ليصبح الثروة الطبيعية والمصدر الأوحد للدخل ليغير ملامح المدينة التي ازدهرت وبدأ النمو العمراني وتدفق المال والذي غير حال أهلها من فقر وقسوة الحياة الى الغنى والترف، ودارت عجلة التنمية بمفهوم اقتصادي يتلخص بايراد يعتمد اعتمادا كاملا على بيع الفحم وبالمقابل يتم الصرف ببذخ على بنود الرواتب والخدمات والتي تأخذ النسبة الأكبر من الميزانية. ومضت السنوات حتى تعود أهل المدينة على النعم وتناسوا بأن النعم قد تزول ان لم يحافظوا عليها، وفي أحد الأيام بدأت الأخبار تتناقل عن اكتشاف عالمي لمورد جديد للطاقة أنظف وأرخص من الفحم حتى وصلت هذه الاخبار الى الرئيس والذي بدوره طلب من الجهاز الاستشاري اعداد تقرير حول رؤية مستقبل المدينة، عندها انشق فريق الجهاز الاستشاري الى فريقين كل منهما قدم تقريرا مفصلا للرئيس ومرفق مع كل تقرير رسالة تلخص رأي الفريق الاول والثاني.
رسالة ملخص تقرير الفريق الاستشاري الأول ما يلي:
«حسب المعطيات التي تم حصرها والمحادثات مع المدن الشقيقة المنتجة للفحم وصلنا نحن الى قناعة بان منتج الفحم عليه طلب متنامي ولا داعي للقلق، وننصح بالاستمرار بمنهجنا الاقتصادي الذي ترى أثره الايجابي على المدينة وأهلها».
والرسالة من الفريق الاستشاري الثاني تشير:
«تمت الاستعانة بمكتب استشاري عالمي وتم تأكيد بزوغ نجم مورد جديد سيكون منافسا للفحم أكثر نظافة للبيئة وأقل سعرا، كما وتؤكد المعطيات بأنه خلال عشر سنوات سيضعف الطلب العالمي على الفحم وسيكون للمورد الجديد النسبة الاكبر.
والتوصيات تشير بالقيام وبشكل فوري بالعمل على ايجاد بدائل تقلل اعتمادنا على الفحم وتنويع مصدر الدخل».
التقريران لكل منهما تبعاته على مستقبل المدينة، وقد اختلف الجهاز الاستشاري بسبب اخلاف النظرة فمنهم من ينشغل بالمدى القصير الذي يرى نجاح المدينة اليوم غير مكترث بما يخبئه المستقبل، وآخرون لهم نظرة بعيدة تركز على استدامة النعم، وتجد أشد من يعارض التغيير هم الاعضاء الذين يمس هذا التغيير مصالحهم ومصالح داعميهم من اصحاب النفوذ.
تم تسليم التقريرين وترقبت اللجان توجيهات الرئيس، فهل سيقرر اكمال مسيرة المدينة على الاسلوب التقليدي الذي تعودت عليه ويساند هذا القرار دفاع مستميت من أصحاب النفوذ والتجار على ابقاء الحال كما هو عليه فسياسة البذخ تخدم مصالحهم؟ أم سيأمر بالتغيير ويدعوا لصناعة منهج اقتصادي جديد يضمن بقاء المدينة بقوتها الاقتصادية بعيدا عن الاعتماد على الفحم؟
عزيزي ما رأيك أنت؟
نأخذ نفساً عميقاً،،،
وقرر رئيس المدينة اعتماد التقرير الثاني وأكد ضرورة ايجاد البدائل للدخل لتحقيق رؤية أكثر استقراراً. هذا القرار هو نقطة البداية لرسم استراتيجية جديدة تربط كل الاعمال والانجازات المستقبلية لخدمة هذه الرؤية وتحقق أهدافها عبر المدى القصير والمتوسط والطويل، وأجمل ما قام به الرئيس بأن بدأ التغيير باختيار الرموز القادرة على قيادة هذه المرحلة كما وأكد على العمل على رفع قدرات العنصر البشري ودوره في بناء مستقبل المدينة، وأنشأ جهازا خاصا يتابع صناعة الأجيال وتزويدهم بسلاح العلم والخبرة الذي يمكنهم من قيادة المدينة وسلاح القيم والاخلاق الذي يضمن تحقق مصلحة المدينة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد