loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

سيلفرمان أكد جدية واشنطن في حماية مصالحها.. وإيراني اعتبر ما يحدث «حرباً نفسية»

سفيرا أميركا وإيران: نستبعد نشوب الحرب


أوضح سفير الولايات المتحدة لدى البلاد لورانس سيلفرمان ان بلاده لا تنوي شن حرب في المنطقة وقال ان هذا هو ما أكده المسؤولون في واشنطن، مشيرا الى ان تواجد قوات لبلاده في المنطقة هدفه حماية المصالح الاميركية.
وقال سيلفرمان لـ النهار: ان واشنطن جادة في حماية مصالحها، وان أي اعتداء ايراني على هذه المصالح سوف يكون الرد عليه قاسيا.
وعلق سيلفرمان على التحذيرات والتخوفات من تردي الاوضاع بالقول: ان الولايات المتحدة حذرت ايران مما تقوم به من اعمال، ومن سعيها الى تطوير اسلحتها النووية، واوضحت لها ان هذا الامر يقلقها، ويزعزع أمن المنطقة.
وأضاف: سبق ان نفى الرئيس دونالد ترامب اشاعات ارسال 120 ألف جندي إلى المنطقة، فنحن لا نريد حربا، لكننا جادون للرد على النظام الايراني اذا هاجم مصالحنا.
وحول السبب في تقليص موظفي سفارة بلاده في بغداد واذا ما كانت هناك تحذيرات مماثلة في الكويت، قال: لا يوجد أي تحذير لرعايانا في الكويت لانه لا يوجد ما يستدعي التحذير، اما سبب تقليص موظفينا في سفارتنا ببغداد فراجع الى ان هناك معلومات استخباراتية تفيد بان هجوما سيحدث على السفارة او محيطها لذا اتخذنا اجراءات استباقية، وحذرنا مواطنينا من السفر الى العراق خشية اعمال انتقامية لبعض الموالين لنظام طهران.
واضاف : اما في الكويت فلا يوجد أي تخوف، وما يشاع هو مجرد تهويل، فسفارتنا تعمل بشكل عادي ولا توجد اي تحذيرات لمواطنينا.
من جانبه أكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية محمد ايراني ان بلاده تستبعد نشوب حرب بينها وبين الولايات المتحدة كما يروج الان.
وقال في تصريح خاص لـ النهار: إن ما يحدث الان من تصريحات مجرد حرب نفسية تقوم بها الولايات المتحدة ضد الشعب الايراني وقيادته، لافتا الى ان ايران جاهزة لجميع الاحتمالات.
وعما اذا كان قد ناقش احتمالية نشوب الحرب مع المسؤولين في الكويت.اجاب: نعم ناقشت هذا الامر مع المسؤولين في وزارة الخارجية وشرحت لهم وجهة نظر بلدي ورفضها خوض مثل هذه الحروب في المنطقة وانها لن تبادر بها، كما استمعت الى تخوفاتهم التي احترمها واتفهمها لان الكويت قريبة جدا من ايران وتأثير الحرب لن يكون فقط على ايران، وانما على المنطقة برمتها.
واوضح ايراني ان الاوضاع في المنطقة لا تحتمل حربا جديدة، وان ما على الارض لا يوحي بان الولايات المتحدة لديها نية لشن حرب على ايران، لافتا الى وجود خلافات داخل الادارة الاميركية حول هذا الامر.
واوضح ان ما يشاع عن وجود توترات داخل ايران يمكن ان تؤثرعلى نظام الحكم كلام عار عن الصحة، مشيرا الى ان بلاده منذ قيام الثورة تعيش في حصار اعتاد الشعب الايراني عليه، لافتا الى ان النظام الايراني يحظى باجماع من قبل الشعب وليس كباقي الانظمة الاخرى، وان الاطاحة به امر ليس بالسهل كما يتوقع البعض.
وختم بقوله : ان آلاف المتطوعين سينضمون الى الجيش الايراني في حال شن حرب على بلاده، مشيرا الى ان الجيش الايراني قوي ومدعم من قبل الشعب الذي لديه الاستعداد التام للدفاع عن ارضه ووجوده.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد