loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«الخارجية»: نتابع باهتمام وأسف حادثة مقتل العاملة الفلبينية

العقيل: لن نسمح بانتهاك حقوق الوافدين


اعلنت وزارة الخارجية انها تابعت باهتمام واسف حادث وفاة المواطنة الفلبينية ماكونستسيل لاقو دايجو قبل عدة ايام مؤكدة ان الكويت دولة ذات قانون تحفظ فيه حقوق جميع المقيمين.
واعربت في بيان صادر عن الشؤون القنصلية امس عن خالص تعازيها لاسرة الفقيدة مشيرة بهذا الصدد الى انها تتابع مع الجهات الامنية التي باشرت التحقيقات منذ البداية والتي سيتضح فيها ملابسات هذه الحادثة، مؤكدة انه سيتم اطلاع السلطات الفلبينية على مجريات ونتائج التحقيق. بدوره اعلن نائب القنصل الفلبيني لدى البلاد تشارلسون هيرموسرا ان السفارة تتابع تداعيات مقتل خادمة فلبينية في الكويت ، مؤكدا انها لا تمتلك المعلومات الكافية عن الحادث، ولم تطلع بعد على مجريات التحقيق. ولفت الى ان السفارة على اتصال دائم مع السلطات المعنية لبيان حقيقة الجريمة، واتخاذ الاجراءات اللازمة لمعاقبة مرتكبيها.
من جانبها اكدت وزير الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل حرص الكويت على حماية حقوق العمالة الوافدة بشكل عام، والعمالة المنزلية بشكل خاص، مشيرة الى انها لا تسمح بأي انتهاك لحقوق اي عامل وافد. واوضحت في معرض تعليقها على تصريحات وزير العمل الفلبيني التي اعلن فيها امكانية فرض بلاده حظرا على ارسال عمالة بلاده الى الكويت في اعقاب وفاة خادمة فلبينية في الكويت ، اوضحت ان التحقيقات مستمرة لمعرفة تفاصيل حادث الوفاة ومعاقبة اي معتد ان ثبت وجود اعتداء.
واشارت العقيل الى انه بين الحين والاخر قد تحدث بعض الحوادث التي يروح ضحيتها عامل وافد، لكنها حالات فردية لا تعتبر مقياسا او تقييما لمدى حرص الكويت على رعاية وحماية الوافدين. واكدت ان الكويت بلد مؤسسات وان القضاء الكويتي النزيه هو الملاذ الآمن للمواطنين والمقيمين وكلنا ثقة في انه يعيد الحقوق لاصحابها، مشيرة الى ان الكويت تحتضن مئات الآلاف من العمالة الوافدة نظرا لما تتمتع به تلك العمالة من امتيازات وحريات وبيئة عمل آمنة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد