loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

مؤتمر ومعرض «سيتريد للأعمال البحرية» ينطلق 23 سبتمبر


أشار غريغوري براون، المدير المساعد للعمليات البحرية في شركة الاستشارات الاستراتيجية البحرية «ماريتايم ستراتيجيز انترناشيونال» (Maritime Strategies International)، إلى مواصلة سوق العمليات البحرية في الشرق الأوسط اتجاهه التصاعدي، ما يجعله السوق البحري الأكثر قوة من منظور الطلب، حيث يعزى ذلك إلى حد بعيد إلى خطط الاستثمار المهمة للمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات في القطاع البحري. وأعرب براون عن ثقته بتحسن قطاع الأعمال البحرية على الرغم من تعرض السوق لتحديات هيكلية. وفي هذا السياق، سيشكل مؤتمر ومعرض «سيتريد للأعمال البحرية وسفن العمليات 2019»، المؤتمر والمعرض التجاري لصناعات الأعمال البحرية وسفن العمليات والذي سيقام يومي 23 و24 سبتمبر المقبل في مدينة جميرا في دبي، منصة استراتيجية تجمع خبراء ومختصي الصناعة البحرية لمناقشة أهم القضايا والتحديات في هذه الصناعة.
وبحسب براون، فإن سوق السفن البحرية في مراحله الأولى من الانتعاش، وهو ما يعكسه النشاط المتزايد والطلب المتنامي على السفن ذات المواصفات العالية. وبعد الخروج من حالة الركود التي شهدها في السنوات الخمس الماضية، يشهد سوق الأعمال البحرية حالياً طفرة كبيرة تميزت بدخول عقود جديدة إلى السوق وزيادة معدلات الاستخدام والأسعار. وقال براون: «نسير الآن نحو التعافي من حالة الركود التي شهدها السوق على مدى خمس سنوات التي مضت، وهو أقوى شعور نلمسه منذ منتصف الثمانينات. وعلى الرغم من كونه انتعاشاً بطيئاً، إلا أنه يمكننا أن نرى نشاطاً قوياً وفرصاً عديدة يمكن أن تساعدنا في تحقيق مزيد من النمو في هذه الصناعة». وأشار خبراء الصناعة إلى أن الانتعاش سيكون على مراحل، حيث سيتم تحقيق جزء كبير من الانتعاش من خلال زيادة عدد أنشطة التعاون والتعاضد بين اللاعبين في هذا السوق، ما سيترك أثراً إيجابياً قوياً على سوق الأعمال البحرية. وأضاف براون: «يتمثل التحدي الأكبر في سوق الأعمال البحرية في تحديد دوره ضمن مزيج الطاقة العالمي. والحقيقة أننا لم نشهد بعد قرارات الاستثمار النهائية في هذا السوق كونه مر بمشكلة تتعلق بهيكل التكاليف. ولمعالجة هذا الأمر، نحن بحاجة إلى إجراء تغيير هيكلي حقيقي وإعادة التفكير في كيفية تطوير هذه الاحتياطيات لأنه يجب أن ينظر إليها دائماً في سياق ماهية وطبيعة الاستثمار البديل. ولن نتمكن من إنجاز هذه الخطوة الكبيرة بين ليلة وضحاها، إذ يشير زملاؤنا من المختصين في صناعة الأعمال البحرية إلى أننا سنقطع الكثير من المراحل قبل أن نصل إلى مرحلة التعافي التام».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات