loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أكد تدمير 33 وحدة سكنية في قطاع غزة المحاصر

«بتسيلم»: إسرائيل استهدفت عمداً مباني سكنية لقتل مدنيين


القدس - الوكالات: كشف مركز حقوقي اسرائيلي ان قوات الاحتلال استهدفت «عمداً» مبان سكنية في قطاع غزة، وقتلت 13 مدنيًا، من بينهم قاصران مطلع شهر مايو الماضي.
وقال مركز المعلومات الاسرائيلي لحقوق الانسان في الأراضي المحتلة «بتسيلم»، امس في تقرير ان عمليات القصف التي ادت الى مقتل مدنيين وقعت في الفترة ما بين الثالث والسادس من مايو. وأضاف «كان مقتل هؤلاء نتيجة متوقعة سلفاً لسياسة استهداف منازل السكان المخالفة للقانون والأخلاق التي تنتهجها اسرائيل في قطاع غزة».
وأشار تقرير «بتسيلم» الى ان اسرائيل قصفت من الجو بالصواريخ والقذائف المدفعية اكثر من 350 موقعاً فأصابت 153 شخصاً وقتلت 25 من بينهم 13 لم يشاركوا في القتال، ولم يكونوا منتمين الى اي من الأذرع العسكرية، ومن بين هؤلاء ثلاث نساء احداهن في الأشهر المتقدمة من حملها وقاصران: رضيعة في الشهر الثالث من عمرها والآخر طفل يبلغ من العمر 11 عاماً». وقال «كما في العمليات العسكرية السابقة في هذه المرة ايضاً، استهدفت اسرائيل مباني سكنية ومباني مكاتب».
ولفت «بتسيلم» استنادا الى معطيات الأمم المتحدة الى ان 100 منشأة ومنها 33 وحدة سكنية قد جرى تدميرها تماماً وأن 30 منشأة اخرى ومن بينها 19 وحدة سكنية لحقتها اضرار شديدة.
وأضاف «في اربع من الغارات الجوية التي استهدفت المباني قُتل اشخاص كانوا في داخلها او في محيطها. بلغ مجموع الفلسطينيين الذين قُتلوا في هذه الملابسات 13 جميعهم لم يشاركوا في القتال وقُتل شخص آخر شارك في القتال».
وتابع» كذلك اظهر التحقيق انه في جميع الحالات، لم توجه اسرائيل تحذيراً جديًا للسكان قبل القصف فلربما كان التحذير سيمكنهم من النجاة بأنفسهم وانقاذ ممتلكاتهم».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات