loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

حياد إيجابي

كازاخستان..فصل جديد


مع انتخاب الرئيس الجديد في كازاخستان جومارت توكاييف، بنسبة تفوق الـ 70% من اجمالي الأصوات، تدخل كازاخستان فصلا جديدا في تاريخها السياسي في مرحلة ما بعد الاستقلال. وقد شكلت استقالة الرئيس المؤسس نور سلطان نزار باييف في مارس الماضي مفاجأة لكثير من المراقبين السياسية، فاسحا المجال لرئيس البرلمان توكاييف ليتولى المرحلة الانتقالية والتي ثبت فيها فيما بعد رئيسا للدولة. وقد شكلت ازمة انتقال السلطة احد ابرز القضايا التي اثيرت في مستقبل التعاطي السياسي في منطقة آسيا الوسطى، فمازلت اتذكر في زيارتي لكازاخستان خلال السنتين الماضيتين كيف كان الكازاخ يتحدثون بقلق حول مصير اوزباكستان ما بعد الرئيس السابق كاريموف، وكذلك الحال مع كازاخستان في مرحلة ما بعد نزارباييف إلا انها على ما يبدو تسير بكثير من السلالة خلافا لما نراه في المنطقة العربية التي يصر فيها العديد من الرؤساء على البقاء معرضين امن واستقرار المنطقة الى حالة من الفوضي وعدم الاستقرار، مما يفتح المجال واسعا للتدخلات الأجنبية والعبث في المجتمعات العربية تحت غطاء دعم مؤسسات المجتمع المدني والناشطين السياسيين، وذلك اساس ما يعرف بالربيع العربي الذي يهب من آن لآخر.
يعتبر الرئيس نور سلطان نزارباييف احد ابرز قادة آسيا الوسطى، ويمثل قيادة سياسية من الطراز الأول التي قدمت الكثير من العطاء الوطني لصناعة وبناء وطن حاضن للجميع، فلم يعرف التاريخ الحديث رئيسا تمكن بنجاح من بناء عاصمة جديدة تفوقت على العاصمة القديمة وأصبحت وجهة سياسية مهمة، فقد تمكن نزارباييف من نقل العاصمة من مدينة الماتي الجنوبية الى مدينة استانا في الشمال والتي تسمى بمدينة «العاصمة»، لاسيما ان الشمال الكازاخي تقطنه اغلبية روسية كونه يقع على الحدود الكازاخية-الروسية، كما قام بوضع أسس اقتصاد متين وعمل على جذب الاستثمار الأجنبي. وتعد كازاخستان في الوقت الحالي عاشر بلد منتج للبترول، كما لعبت دورا مهما في تعزيز ثقافة السلام والتعاون الإقليمي. وهاهو يترك المجال لآخرين يكملون تلك المسيرة التنموية لأحد أبرز دول آسيا الوسطى. لقد اثبتت التجربة ان تلك الدول التي خرجت من عباءة الاتحاد السوفييتي بإرثها من التجربة الشيوعية تمتاز بمرونة سياسية عالية إذ ما قورنت بالتجربة العربية التي ما انفكت تعيد انتاج نفسها.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد