loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كلام في المرمى

صفقات الاتحادات جاءت لمصلحة من؟


انتهت لعبة صفقات مجالس إدارات الاتحادات الرياضية بتغريدة انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي حسب التالي:
13 منصبا لنادي التضامن، 12 منصبا لنادي الكويت، 11 منصبا لنادي النصر، 11 منصبا لنادي الصليبخات، 10 مناصب لنادي الجهراء، 10 مناصب لنادي الساحل، 9 مناصب للنادي العربي، 8 مناصب لنادي كاظمة، 7 مناصب لنادي اليرموك، 7 مناصب لنادي الفحيحيل، 6 مناصب لنادي السالمية، 6 مناصب لنادي الشباب، 5 مناصب لنادي خيطان، 4 مناصب لنادي القرين، 3 مناصب لنادي برقان، منصب واحد لنادي القادسية.
طبعا نادي القادسية ابتعد عن الدخول في هذه اللعبة لأسباب...؟
والان هل وضحت حقيقة الرياضه الكويتية للحكومة ولمجلس الامة الكويتي وان من يدير اللعبة اشخاص لا يهمهم من نجح...؟ المهم ان ينجح مرشحهم؟ وان يتقلد منصبا تنفيذيا (سنأتي لاحقا بتوزيعاتها حسب منصب الرئيس ونائبه وامين السر وامين الصندوق) المبدأ الوحيد الذي تم تطبيقه في هذه الانتخابات كان : ان يكون لديه خبرة ادارية باللعبة (وليست فنية؟) ماذا عسانا ان نقول الا ان الرياضة تسيست وانها انتهت كنشاط يرفع من شأن البلد... والضحية هم الرياضيون الذين لا يملكون اي قوة في هذا الامر وهذا قدرهم؟ المهم مبروك لمن خطط لهذه اللعبة من اولها الى آخرها؟ فكانت هناك محسوبيات وخيانات ومصالح شخصية على حساب الرياضة الكويتية... صورة طبق الاصل من ما كان يدور بالسابق... والله من وراء القصد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد