loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

إضاءات

الفائقون من الوافدين والبدون أولى


في ظل مناقشة المستوى العام للتعليم أمس وتبني مقترحات استقبال طلبة دول الجوار للدراسة داخل الكويت واعطائهم تسهيلات عبر فيزا الطالب واشارتهم الى ان هذا الاقتراح يطور أداء الجامعات الحكومية والخاصة بالاضافة الى انه يعطي مجالا للمنافسة بين الطلبة وبين خدمات المؤسسات التعليمية وتوصية المجلس بدراسة التعليم العالي للاقتراح. فإن هذه المقترحات ان دلت على شيء فانما تدل على اننا لا ننظر الى مصلحة ومستقبل ابنائنا من الطلبة بقدر ما يهمنا في المقام الاول العلاقات الخارجية والمجاملات السياسية فقط فهذه القرارات ان اصبحت في حكم الواقع فاننا تكون قد كتبنا على الفائقئين من ابنائنا وبناتنا من الوافدين والبدون من خريجي التعليم الثانوي بضياع مستقبلهم حيث ان خريجي مدارسنا الثانوية من الوافدين والبدون اولى واحق من غيرهم بدلا من هجرة الآلاف منهم سنويا لاستكمال تعليمهم في الخارج حيث تحتضنهم بلاد الغربة لكي يحصلوا على مؤهلات جامعية تليق بهم ثم يعودون الى بلادهم لكي يكونوا في الصفوف الاولى طلبا لخدمة ورفعة بلادهم.
ان هؤلاء الطلبة الفائقين من خريجي الثانوية من البدون والوافدين ان تمت الاستفادة منهم في جامعات الكويت عبر استكمال تعليمهم فذلك سيكون افضل عشرات المرات من استجلاب طلاب وافدين من دول مجاورة فطلابنا خريجو الثانوية ليسوا اقل كفاءة ولا علماً من غيرهم وبالتالي هم احق من غيرهم في استكمال دراستهم الجامعية في الكويت التي تربوا فيها ونشأوا بدلا من المعاناة والاغتراب الذي يلاقيه الطالب الوافد او البدون في بلاد العالم هنا وهناك.
ان تحسين مستوى التعليم في الكويت لا يتأتى عن طريق استقبال طلبة دول الجوار للدراسة في الكويت باعطائهم تسهيلات فيزا الطالب كما ان هذا الاقتراح لا يمكن باي حال من الاحوال ان يطور من اداء الجامعات سواء الحكومية او الخاصة كما انه لا يمكن ان يعطي مجالا للمنافسة بين الطلبة وبين خدمات المؤسسات التعليمية وذلك لاننا بهذا الاقتراح لسنا بصدد استجلاب علماء او خبراء في التعليم بل هم طلبة عاديون لا يختلفون شيئاً عن ابنائنا من الوافدين والبدون الذين لا يقلون كفاءة علمية من غيرهم من الطلاب.
ان تطوير التعليم العالي يأتي عبر ضرورة اقرار قانون الجامعات الحكومية باسرع وقت ممكن حيث من شأن هذا القانون ان يزيد الفرص امام ابنائنا الطلبة كما من شأنه توفير فرص تعليم عال مميز لهم من خلال التوسع في انشاء الجامعات الحكومية مواكبة لخطط التنمية الطموحة التي تسير عليها البلاد.
كما انه من شأن هذا القانون الاستثمار في الشباب ومنحهم الفرص التعليمية ذات الجودة العالية وذلك بعد انتقال كليات من جامعة الكويت الى مواقعها الجديدة وايضاً من شأن ذلك حماية ابنائنا الطلاب من خطر الاغتراب ومشاكله.
حفظ الله الكويت وأميرها وأهلها من كل مكروه.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد