loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قدمت خلال رمضان مسلسل «حضن الشوك»

عبير أحمد: «سيركو» تحصد النجاح الجماهيري


عبرت الفنانة عبير أحمد عن سعادتها الغامرة بالنجاح والإقبال الجماهيري الذي تحصده مسرحية «سيركو» والذي تتمدد عروضها أسبوعاً بعد آخر، منذ أنطلاقها أول أيام عيد الفطر الماضي، كما شددت في تصريحها لـ «النهار» على أهمية تجربتها الدرامية الأخيرة مع مسلسل «حضن الشوك» الذي عرض خلال الدورة الرمضانية الماضية.
هذا وتستهل الفنانة عبير أحمد حديثها مع «النهار» بقولها:
- أولا أعترف بأننى مقلة في تصريحاتي الصحافية لارتباطاتي الفنية في الفترة الأخيرة.. ورغم ذلك فإن علاقتي مع الصحافة الفنية متميزة دائما وأنا سعيدة بدعمهم ومتابعتهم.
وتستطرد:
- وأشير الى أن مسرحية «سيركو» لاتزال تحصد النجاح الجماهيري، منذ انطلاقها أول أيام عيد الفطر المبارك، وتم تمديد العروض لأكثر من مرة، كان آخرها يوم الخميس الماضي، وأتوقع مزيداً من التمديد
وأيضا جولة فنية تشمل عدداً من دول مجلس التعاون الخليجي، والمسرحية من اخراج الفنان علي العلي واشراف عام عبدالله الويس، وفي العمل عدد متميز من الفنانين ومنهم يوسف البلوشي وعبدالله الطراروة وسارة البلوشي وروان العلي وغرور صفر وغيرهم.
وقد قدمت العروض على صالة مركز خدمة المجتمع بالعدان.
والمسرحية من تأليف فجر الصباح وألحان الفنان عبدالعزيز الويس.. والعمل يتميز بمضامينه وأفكاره وأيضا ديكوراته التي تحقق رؤية العمل ومضامينه.. وهو يقدم فرجة فنية تصلح لجميع أفراد العائلة.
وتؤكد الفنانة عبيرأحمد:
الحمد الله أملك تجربة عريضة مع المسرح الجماهيرى، وبالذات، عروض مسرح الطفل والكبار، وتأتي هذه التجربة لترسخ تلك المعطيات، عبرمضامين فنية عالية الجودة.
وتنتقل الفنانة عبيرأحمد للحديث عن أحدث أعمالها الدرامية التلفزيونية بقولها:
- آخر أعمالي الدرامية التلفزيونية، تمثلت هذا الموسم من خلال مسلسل «حضن الشوك» الذي عرض خلال الدورة الرمضانية الماضية وسعادتي لا توصف، يعرض العمل من خلال قناة «نتفليكس» وعدد متميز من القنوات الفضائية.
وتقول أيضاً:
- في هذا العمل، ذهبت إلى منطقة إضافية في تجربتي، حيث أميل إلى تجسيد الشر بأسلوب كوميدي ساخر، يخفف من حدة التوتر التي تقدمها الشخصية الشريرة، واعترف بأنه كانت هناك مجموعة من المشاهد تطلبت مني التركيز والدخول في حالة من التحدي مع الذات، وأنا أجسد شخصية زوجة الأب، بالذات، في المشاهد التي جمعتني بالفنانة المتميزة ليلى عبدالله.
وتتابع:
- كما أن الشخصية تمر بمرحلتين زمنيتين، وهذا ما يتطلب أداء مختلفاً وحالة من التقمص والمعايشة مختلفة للشخصية وأبعادها وأهدافها بل أن الشخصية انتقلت من الشباب إلى مرحلة الخمسينيات من العمر.. وفي إطار الشخصية قدمت الخبث المبطن.. والتي تظهر عكس ما تبطن.. وسعيدة بردود الأفعال التي حصدها العمل محلياً وعربياً.
وتستطرد:
- أهمية تجربة مسلسل «حضن الشوك» تنطلق من ذلك الفريق المتميز الذي ضم أيضاً عدداً متميزاً من النجوم ومنهم إلهام الفضالة وإبراهيم الحربي وليلى عبدالله وخالد البريكي بالإضافة إلى الكاتب عبدالله السعد والمخرج حمد البدري.. وأستطيع التأكيد بأن الدراما الكويتية تحقق اليوم قفزات فنية كبيرة، تجعلها تحتل موقعها البارز عند المشاهد محلياً وخليجياً وعربياً.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد