loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

أسعار


خلال مهرجان سوق «كان» الدولية للتلفزيون«ميب. تي. في» الذي عقد في أبريل الماضي، في مدينة كان جنوب فرنسا، تصاعدت شكوى العديد من شركات الإنتاج وأيضا التوزيع، بالذات، تلك التي تتحرك في الشرق الأوسط ودول الخليج العربية، حيث تمحورت الشكوى حول تخفيض الأسعار الى أقل من 50 في المئة من أسعار اللوائح المعمول بها في عدد من دول المنطقة.
إن تلك التخفيضات، ستذهب بالعديد من شركات التوزيع العربية والخليجية والكويتية الى الإفلاس، لأنها لن تستطيع وعلى المدى البعيد الوفاء بالتزاماتها المادية، أمام تلك التخفيضات غير المعلنة رسميا، ورغم وجود لوائح تنظم الأسعار في العديد من دول المنطقة.
كما أن تقليص الأسعار سيحرم المشاهد من أهم وأحدث البرامج والمسلسلات الأجنبية ونحن هنا نتحدث عن القنوات الثابتة، وغيرها من القنوات، التي ستضطر لاحقا الى استعادة كل ما هو قديم ومشاهد من ذي قبل.
كما أن تلك التخفيضات، تظل بحاجة الى قرار وزاري رسمي، لأن اللوائح الرسمية جاءت بناء على قرار وزاري، وبالتالي، فإن التخفيض غير المعلن هو تجاوز على اللائحة والقرار.. وضرر كبير لصناعة الإنتاج والتوزيع.
ما أحوجنا أن نسمع أو نقرأ ما يفيد في هذا الجانب، خصوصا، أن المعلومات تتحرك على مستوى دولي.. وهو ليس لصالحنا.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات