loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رامي مالك: التراث والثقافة المصرية جزء من تكويني الشخصي


أكد الممثل الأميركي من أصل مصري، رامي مالك، على فخره واعتزازه بالتراث والثقافة المصرية التي يعتبرها جزءا من تكوينه الشخصي، ما دفعه للتأكد من عدم ربط شخصية الشرير أو الإرهابي التي يؤديها في «بوند 25» بأي أصول عربية أو دينية.
بعد إعلانه رفضه وجود أي ربط بين شخصية الشرير التي يجسدها في «بوند 25»، وأصوله العربية، وأنه كان واضحا مع فريق العمل منذ البداية على أن تكون الشخصية بعيدة تماما عن أي تصنيف على أساس العرق أو الديانة في حوار مع موقع ديجيتال سباي البريطاني، أعاد مالك ذكر الأمر مرة أخرى في حوار مع صحيفة ميرور البريطانية، الذي أكد فيه أنه كان عليه التفكير مرتين قبل قبول الدور الذي قد يتصارع عليه الكثير من الممثلين، ولكنه أراد تأكيدا من المخرج الأميركي كاري فوكوناجا، بأن الشرير لن يكون إرهابيا ناطقا باللغة العربية.
أوضح مالك في حواره أن الشخصية التي يلعبها رائعة وأنه متحمس للغاية بشأنها، ولكنه ناقش تفاصيل الشخصية مع المخرج لحرصه على الاستمتاع بالعمل والتأكد من أن اختياره للعب دور بعيد عن أصوله العربية، وأوضح له المخرج أن الارهابي الخاص به مختلف عن الصورة المعتادة، واعتبره ذكاء من القائمين على هذه السلسلة أن يقدموا أدواراً تناسب رغبات المشاهدين في هذه الأفلام وأخذ هذه التفاصيل موقع الاعتبار.
رغم سعادته لاختياره لهذا الدور، فإن مالك يشعر بثقل كبير على كتفيه نابع من المسؤولية التي يشعر بها تجاه هذه السلسلة الناجحة التي يحبها الجمهور.
ركزت الميرور في حوارها على نشأة رامي مالك الذي يبلغ من العمر 38 عاما ضمن أسرة مصرية لوالديه سعيد ونيللي عبدالملك، اللذين هاجرا إلى الولايات المتحدة الأميركية بعد عمل والده مرشدا سياحيا في مصر وإعجابه بالثقافة الغربية والسائحين، وتفاصيل حرص والديه على التحدث باللغة العربية داخل المنزل مع إخوته سامي وياسمين، وإيقاظهم في منتصف الليل أحيانا للتحدث مع عائلته في مصر.
بعد فوزه بأوسكار أفضل ممثل رئيس عن تجسيده لدور المغني فريدي ميركوري، المغني الرئيس لفريق كوين الغنائي، في فيلم «بوهيمان رابسودي» فبراير الماضي، أكد مالك، أنه لا يمكن إزالة آثار نشأته المصرية، فقد ترعرع وهو يستمع للموسيقى المصرية وأحب عمر الشريف كثيرا، ويتعامل مع المصريين على أنهم شعبه وأنه مرتبط بالثقافة والبشر المقيمين في مصر.
وقال مالك في حواره، إنه فخور بعائلته وبالمكانة التي وصل لها، ويشعر بأنه يجني ثمار المشقة التي لاقاها والده حينما قرر ترك منزلهم والانتقال لبلد أجنبي ليسمح لأبنائه في عيش حياة تمنحهم فرصا أكبر، وكافحت عائلته مثل أي عائلة مهاجرة على أن تتحسن الأمور يوما ما، وكافح هو أيضا للاندماج في المدرسة، ولم يملك الثقة لتصحيح اسمه الذي اعتاد أصدقاؤه نطقه بطريقة خاطئة، ولكن في المرحلة الثانوية قرر تصحيح الخطأ ومواجهتهم. وتحدث مالك عن علاقته بالممثلة لوسي بوينتون التي تبلغ من العمر 25 عاما، ولعبت معه دور ماري حبيبة فريدي ميركوري في فيلم «بوهميان رابسودي»، وأكد أنه محظوظ لوجود شخص مثلها في حياته، وأنهما يقومان بأشياء رائعة معا. يلعب مالك دور الشرير الرئيس في فيلم بوند الجديد، الذي يعود من خلاله دانيال كريج لتجسيد شخصية العميل 007، ومن المقرر عرض الفيلم في دور العرض في 3 إبريل 2020.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات