loader

أول النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قطعنا وإياه شوطاً كبيراً في الحوار حول قضايا الأمن والطاقة والتنمية الإنسانية

صباح الخالد: نعوّل على الاتحاد الأوروبي في إحلال السلام


اكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ان افتتاح مقر لبعثة الاتحاد الاوروبي في البلاد يعد تتويجا لمسيرة التعاون الناجحة بين الجانبين.
واضاف الشيخ صباح الخالد في تصريح صحافي على هامش مشاركته افتتاح مقر بعثة الاتحاد الاوروبي صباح امس الاحد بحضور نائب وزير الخارجية خالد الجار الله وعدد من السفراء والمسؤولين ان الاتحاد الاوروبي شريك اساس في التجارة والاستثمار والطاقة والتعليم والصحة والتعاون الامني والعسكري والعديد من القطاعات.
واكد الشيخ صباح الخالد حرص الكويت على تلك الشراكة، لافتا الى ان وجود بعثة في الكويت يتيح المجال الاوسع والارحب في تعزيز التعاون المشترك.
وقال ان الكويت والاتحاد الاوروبي قطعا شوطا كبيرا في الحوار حول قضايا مثل الامن والطاقة والتنمية الانسانية، لافتا الى مذكرة التفاهم التي وقعت بين الطرفين والتي من شأنها ان تتيح المجال لمشاركات اوسع بين الجانبين.
وذكر مشاركة الاتحاد الاوروبي خلال السنوات الماضية فيما يتعلق بمؤتمرات المانحين للاشقاء السوريين، بالاضافة الى مشاركة الاتحاد في مؤتمر اعادة اعمار العراق الذي استضافته الكويت العام الماضي.
وقال ان الكويت تعول على جهود الاتحاد الاوروبي في قضايا المنطقة وإحلال السلام مؤكدا ان الكويت تتشارك مع الاتحاد في افقٍ واحد.
واوضح ان القمة العربية الماضية كانت احدى المحطات الاساسية في التعاون العربي الاوروبي، مشيرا الى ان التعاون الخليجي- الاوروبي قطع اشواطا كثيرة ومهمة خلال الفترة الماضية. واعرب الخالد عن سعادته بمشاركة الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي نائب رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني في افتتاح بعثة الاتحاد الاوروبي في الكويت.
ومن جانبها، اشادت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية ونائب رئيس المفوضية الأوروبية فيدريكا موغيريني بعمق العلاقات الوثيقة والعريقة التي تربط الكويت مع الاتحاد الأوروبي، معربة عن سعادتها بافتتاح مقر بعثة الاتحاد لدى البلاد بشكل رسمي خلال الاحتفال الذي اقيم بهذه المناسبة صباح امس. وجددت موغيريني في كلمة ألقتها اثناء الافتتاح الاعتزاز بالعمل المشترك الوطيد الذي يربط بين الكويت والاتحاد الأوروبي، وسعادتها بإجراء هذه الزيارة لافتتاح مقر بعثة الاتحاد رسميا في الكويت.
واشادت موغيريني بالكويت باعتبارها «صوت الحكمة وقوة للسلام» في هذه الاوقات الصعبة التي تمر بها المنطقة.
وقالت: ان افتتاح مقر البعثة في الكويت دليل على مدى قرب الجانبين ورغبة الاتحاد الاوروبي بتعزيز العلاقات مع الكويت بشكل اكبر كجزء من مشاركتنا في المنطقة. مضيفة «لقد اضطلعت الكويت بدور الوسيط وبناء السلام وهذا يتطلب الكثير من الشجاعة»، مثمنة دور الكويت البناء داخل مجلس التعاون الخليجي من خلال وساطتها المستمرة على اعلى مستوى لحل الازمة الخليجية وجهودها المبذولة لإنهاء الحرب في اليمن والتزامها بالتعددية كعضو غير دائم في مجلس الامن التابع للامم المتحدة للفترة 2018 - 2019. واشارت موغيريني الى عمل الاتحاد الاوروبي جنبا الى جنب مع الكويت منذ اندلاع الحرب في اليمن والازمة الخليجية فضلا عن مشاركتهما في رئاسة المؤتمر الدولي لاعادة اعمار العراق ومساهمتهما في انقاذ وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (اونروا) من أزمتها المالية.
واوضحت ان الاتحاد الاوروبي والكويت كانا ولا يزالان من بين اقوى المؤيدين للاجئين السوريين في الأردن ولبنان والاطفال في اليمن.
وقالت موغيريني: «قبل ثلاث سنوات وقعنا مع الكويت على اتفاق لترتيب التعاون بين خدماتنا الخارجية والآن من خلال تأسيس وجود دبلوماسي كامل في الكويت فإننا نفتح صفحة جديدة في شراكتنا والهدف من ذلك هو مواصلة تعزيز حوارنا السياسي وكذلك تعاوننا الاقتصادي ولا سيما لدعم رؤية (كويت جديدة 2035).
واضافت «يركز تعاوننا بالفعل على الطاقة والتجارة والاستثمار والامن ومكافحة الارهاب ونعمل على توسيع نطاق حوارنا ليشمل مجالات اخرى لا سيما التعليم والبحث والابتكار».
وبينت موغيريني ان الوفد الاوروبي سيسعى ايضا الى بناء جسور بين المجتمع الكويتي والمواطنين الأوروبيين.
ولفتت موغيريني الى ان هذا الوفد يعتبر الثالث للاتحاد الاوروبي في دول مجلس التعاون الخليجي فهناك وفدان في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، لافتة الى وجود مباحثات مع الجانب القطري لفتح مكتب للبعثة هناك .
واشارت الى زيارتها للكويت في صيف عام 2017 للقاء سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد لبحث سبل دعم مساعي الكويت لحل الازمة الخليجية مؤكدة ان الاتحاد الاوروبي سيواصل دعم الكويت كوسيط وصوت للحكمة في المنطقة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات