loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قلم صدق

الإصلاح والحماية الوطنية


في ظل الأوضاع الإقليمية الحرجة التي بها لا تعرف الصديق من العدو، وتقلب المصالح بين طرف ضد آخر والعكس في غضون أيام او موقف، كما أن هناك بعض الأطراف من غير الكويتيين يجاهرون بشراء ذمم صحافيين واعلاميين وسياسيين وتجار محليين، بأموال أو بموقف ووجاهة، والحكومة صامتة وبردها نائمة.
ومع هذا الوضع الخارجي والمؤثر محلياً، هناك بعض العوامل التي تحمي لحمة الصف الداخلي، منها زرع الوطنية والانتماء بين افراد الشعب ومجاميعه، وحدة القوى السياسية والالتفاف حول الشعب والقيادة السياسية، الحكمة السياسية الحكومية، تبادل المصالح بين الشعب والحكومة وهذه إيجابية ان كانت لكل الشعب وسلبية اذا ميزت مجموعة عن الأخرى.
ولكن ما هو قائم في الكويت، الانتماء والوطنية موجودان لدى الشعب، القوى السياسية تسير خلف مصالح كل منها على حدة، لا حكمة ولا اصلاح من الحكومة «الخدمات والمواقف السياسية»، لا مصلحة للشعب كله بل المصالح لفئة دون الأخرى، تجمعات وقوى سياسية تحسب على رجل وأخرى على رجل آخر وهكذا، الوضع مفكك للأسف ولم تستفد الحكومة من الغزو الصدامي الغاشم، فالحالة التي نعيشها قريبة جدا من حالة الدولة قبل الغزو الصدامي، ولكن في 2/8 سرعان ما تدارك الشعب والقوى السياسية الموقف وصححوا المسير، ولكن ما هي الضمانة ان تكررت الحالة الشعبية في ظل المعطيات والتدخلات القائمة من الدول الصديقة؟ لا يوجد ضمان.
فما هو الضمان والحل لايجاده؟، الضمان هو توحد الشعب والقوى السياسية والحكومة قبل وقوع الازمة، الحل يأتي بالمصالحة الوطنية التي يجب ان تشمل الجميع وإصلاح حكومي واسع النطاق وسريع الحركة، وفي النقطة الأخيرة، ان كان هناك فئة قد تتضرر وتقف ضد هذه الإصلاحات فيمكننا القول بأن هناك فئة أكبر من الشعب هي المستفيدة وسوف تقف مع تلك الإصلاحات.
اذا كانت الحكومة جادة في توحيد الصف ومواجهة الازمة المرتقبة «لا سمح الله» يجب عليها أن تقوم بإصلاحات إدارية وسياسية بها توحد الشعب وتجعله يلتف أكثر عليها، وتفككه بهذه الحالة يعتبر صدعاً سهل اختراقه.
ولا يمكن ترك المسألة بدون عمل جاد ونسير كما يقول الشيبة «على البركة»، الدولة يجب ان تكون لها خطة مواجهة داخلية تبدأ من الان، ونحن للأسف لا نشاهد بوادرها من الحكومة بل على العكس هي تسير في نفس الطريق الذي يؤدي الى الوادي القديم.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد