loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

غالب


الحديث والكتابة عن الإعلامي المتميز غالب العصيمي، لا ينحصر فقط، في برنامج «بالعربي مع غالب»، والذي استطاع أن يحقق حضورا لافتاُ، عبر مسيرته،وبالذات خلال الدورة الرمضانية التلفزيونية الاخيرة.
«بالعربي مع غالب» ليس مجرد برنامج حواري، بل هو أبعد من كل ذلك بكثير، إنه ترسيخ للسقف العالي للحريات، وفريق الإعداد المتميز الذي يترأسه د. محمد منيف العجمي ويخرجه سعد القحطاني ومشعل الشمري، وقبل كل هذا وذلك، تلك التجليات المقرونة بالخبرة والرصانة التي تمتع بها الإعلامي غالب العصيمي.
لقد استطاع غالب العصيمي، أن ينتقل ويتبوأ أرفع المناصب، بالذات، تحت مظلة بيته الأول وزارة الإعلام، واليوم، حينما يتقلد قطاع الشؤون المالية والإدارية، كوكيل مساعد لوزارة الإعلام لهذا القطاع، فإنه يضيف الكثير من خبرته.. وتجربته.. في صنع صورة الإعلام الكويتي الجديد.
ما أحوجنا أن نفخر بتلك الكوادر وعطاءاتها وبصماتها، التي تمتد لسنوات طويلة، موشاة بالتميز وعامرة بالإنجازات التي تستحق أن تقترن بالإعلام الكويتي ومكانته المرموقة.
ونؤكد بأن غالب العصيمي ليس مجرد برنامج «بالعربي» ولكنه مسيرة عامرة بالإنجازات المتفردة، وهو في «بالعربي» يرسخ تلك البصمة.. ويعمقها.. ويؤكد بأنه ابن حقيقي للبيت الإعلامي الكويتي.. لذا نقول.. برافو غالب.. وبرافو بالعربي.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد