loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

طهران: البرنامج الصاروخي ليس للتفاوض «مع أي دولة»

ترامب: «تقدم كبير» مع إيران


عواصم الوكالات: كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن تقدم كبير بشأن القضايا العالقة مع إيران التي اكد مجددا أن ادارته لا تسعى الى تغيير نظامها وفي حين قال وزير الدفاع الاميركي بالوكالة مارك اسبر إن واشنطن لا تسعى الى الحرب، فقد ذكر وزير الخارجية مايك بومبيو أن طهران منفتحة على المفاوضات بشأن صواريخها الباليستية استنادا الى تصريحات نظيره الايراني محمد جواد ظريف لكن طهران عادت لتوضح ان كلام ظريف جرى تفسيره على نحو خطأ نافية وجود اي فرصة للتفاوض بهذا الشأن..
وفي تطور لافت قال ترامب للصحافيين مشيرا الى ايران لقد تم التوصل إلى تقدم كبير، سيريدون التحدث، وسنرى ما سيحدث ولكن تم إنجاز تقدم كبير على حد تعبيره. وأضاف الرئيس الأميركي قائلا نريد أن نساعدهم وسنكون جيدين معهم، سنساعدهم بشتى الطرق، لكن لا يمكنهم الحصول على سلاح نووي وشدد ترامب على أنه لا يريد تغيير النظام الإيراني لكنه يطمح إلى وضع حد للسلوك العدائي لطهران في المنطقة وأن تقوم بسحب وكلائها من اليمن.
وفي سياق مشابه أكد القائم بأعمال وزير الدفاع الاميركي والمرشح لشغل المنصب بشكل دائم مارك إسبر أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ أن بلاده لاتسعى للحرب مع إيران مشددا على الحاجة الى العودة للمسار الدبلوماسي. واشار الى ان الولايات المتحدة تحاول عدم اتاحة أي فرصة لوقوع سوء تقدير أو سوء فهم لموقفها وذلك من خلال تطوير مفهوم يسمى بعملية الحارس في الخليج ومضيق هرمز.
من جهته قال بومبيو للمرة الأولى قال الإيرانيون إنهم جاهزون للتفاوض بشأن برنامج الصواريخ الباليستية وتابع ستكون لدينا الفرص من أجل التفاوض حول اتفاق جديد من شأنه منع إيران حقا من الحصول على سلاح نووي. لكن المتحدث باسم البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة شدد على أن طهران لن تقبل التفاوض بشأن الصواريخ الباليستية. وقال في تغريدة على تويتر إن وكالة أسوشيتد برس أساءت فهم تصريحات ظريف مشددا على أن برنامج إيران الصاروخي غير قابل للتفاوض مع أي شخص أو أي دولة. في غضون ذلك حذرت المسؤولة عن الشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني من إنه إذا واصلت إيران خفض التزاماتها النووية فسيكون من الصعب العودة إلى الاتفاق. مشيرة إلى أن الخبراء سيجتمعون قريباً من أجل بحث مشكلة تصدير إيران فوائض اليورانيوم والماء الثقيل.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد