loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أكدت أن هناك أعمالاً في مجال التلحين قادمة في الطريق

د. ريما الشعار: ابتعدت عن الأضواء لأني أحب الحياة الطبيعية


أكدت د. ريما الشعار بان رحلتها الأخيرة الى المملكة العربية السعودية كانت رحلة عمل وتخللها عدة اجتماعات للاتفاق وتوقيع العقد بين مركز ميوزك وورلد للموسيقى والجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون ومعهد ثقف وهذا الأمر يمثل أهمية بالنسبة لها وهو جزء مما تسعى إليه من نشر الوعي الموسيقي وتثقيف الآخرين.
وبسؤالها عن الكوادر الفنية من المعهد العالي للموسيقى فقالت: نعم توجد هناك مخرجات فنية تبشر بالخيروعن مانجده حاليا لدى الأغلب من الناس هو المعرفة البسيطة للموسيقى قالت: الثقافة الموسيقية شيء مهم وهذا الشيء موجود فعلياً في الكويت الجمهور الكويتي جمهور يرعب ويخيف أي فنان قادم من بلدان اخرى وفعلاً هذا ما يقوم بالاعتراف به على المسرح من اغلب المطربين الكبار.
وأما عن سبب تركها المجال الغنائي واتخاذ المسار الأكاديمي ألم يشكل لها فارقاً أجابت: ابتعدت عن الشهرة لأني أحب الحياة الطبيعية ولكن لم ابتعد عن الغناء والموسيقى والدليل أني حصلت على دكتوراه في مجال الغناء وأساهم في نشر الثقافة الموسيقية من خلال مركز ميوزك وورلد للموسيقى.
وعن اطلاعها على الألحان الغنائية سواء في الكويت اوالخليج قالت: الذوق يختلف عن البعض حالياً يوجد الحان جميلة وألحان للأسف دون المستوى.
وأما عن مجالها الحالي من خلال مجال التعليم الموسيقي قالت: فكرة المركز هي من باب حبي للموسيقى ولنشر الثقافة الموسيقية بشكل أكاديمي من خلال دورات تقدم على أيدي أساتذة ودكاترة متخصصين وتم أيضا عمل ورش عمل لعازفين محترفين من أكثر من دولة وتم الاتفاق مع بلدنا الثاني السعودية لنقل تجربتنا إلى المملكة في أكثر من منطقة.
وبسؤالها عما إذا كان يتم التحضير لعمل غنائي أو حتى في مجال التلحين قالت: التلحين في الطريق نعم وأما في الغناء لا أتوقع.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد