loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«جبل طارق»: ملف احتجاز الناقلة الإيرانية سينتهي السبت


عواصم الوكالات: توقعت مؤسسة الملاحة والموانئ الايرانية أن يتم الافراج عن الناقلة الايرانية «غريس 1» قائلة ان بريطانيا أعربت عن رغبتها بذلك، في حين ربطت مصير الناقلة البريطانية المحتجزة في ايران بقرار القضاء الايراني.
وقال جليل اسلامي نائب رئيس مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية ان «بريطانيا مهتمة بالافراج عن ناقلة النفط الايرانية «غريس 1» في أعقاب تبادل بعض الوثائق. نأمل أن يتم الافراج قريبا». واعتبر اسلامي أن مصير الناقلة البريطانية المحتجزة في ايران منوط بقرار السلطة القضائية الايرانية، وأن الولايات المتحدة فشلت في تشكيل تحالف أمني في المياه الخليجية، وأن طهران كانت وما زالت توفر الأمن في مياه الخليج وبحر عمان.
أما وكالة أنباء فارس الايرانية شبه الرسمية، فقالت ان سلطات جبل طارق أكدت أن الناقلة غريس 1 سيُفرج عنها خلال ساعات.
في المقابل، نفى مصدر رفيع بحكومة جبل طارق ما ذكرته وكالة فارس عن مغادرة الناقلة اليوم، وفقا لوكالة رويترز.
كما نقلت رويترز عن متحدث باسم سلطات جبل طارق أن ملف احتجاز الناقلة الايرانية سينتهي مساء السبت المقبل، مؤكدا أن السلطات تواصل السعي لنزع فتيل التوتر مع طهران منذ احتجاز الناقلة في الرابع من يوليو.
من ناحيتها، ردت الخارجية البريطانية على ما أشيع بشأن الافراج، موضحة أن التحقيقات التي تجري حول الناقلة «غريس 1» مسألة تخص الحكومة المحلية لجبل طارق.
واحتجزت قوات مشاة البحرية الملكية البريطانية ناقلة النفط الايرانية في الرابع من يوليو ، قبالة ساحل جبل طارق في البحر المتوسط، للاشتباه بنقلها النفط الى سورية، في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.
وفي 19 يوليو، احتجز الحرس الثوري الايراني ناقلة النفط «ستينا امبيرو» التي ترفع العلم البريطاني في مضيق هرمز، معتبرا أنها انتهكت قواعد الملاحة الدولية، فيما رأت لندن أنها عملية «قرصنة».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد