loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بعد الجدل والرفض الهائل لمسلسل «حبه»

«ما وراء الطبيعة» بعيد عن مشاكل الخروج على التقاليد العربية


«سيدة اسكتلندية أو انكليزية أو ايرلندية تتحدث العربية.. وشاب «البينو» أي عدو الشمس.. وتوأم متطابق في سن الأربعين.. وطفلة ذات عينين زرقاوين.. وشاب من أصل فرنسي في العقد الرابع ويتحدث العربية بطلاقة».. هذه هي مواصفات الفنانين أو الوجوه الجديدة التي يبحث عنها المخرج عمرو سلامة للمشاركة في بطولة مسلسله الجديد «ما وراء الطبيعة» للكاتب الراحل د. أحمد خالد توفيق.. والذي يعد أول إنتاج لشركة نتفليكس الأميركية في مصر وثالث أعمالها في منطقة الشرق الأوسط بعد مسلسلي «جن» الأردني و«مدرسة الروابي للبنات» التي أعلنت عنه الشركة ولم يخرج للنور حتى الآن.
وأكد سلامة انه لا تنازل عن هذه المواصفات للممثلين المطلوبين لأنهم سيقومون بأدوار محددة في المسلسل هي أدوار ذات طبيعة خاصة، وقال: إن العمل لايزال في مرحلة الكتابة، والتحضيرات تسير وفق الجدول الزمني المحدد والذي تم وضعه مسبقا للمسلسل نافيا ما تردد عن وجود أي عقبات أو مشاكل تواجه العمل، تؤكد ان مرحلة الكتابة وانتهت تماما نهاية شهر يوليو الماضي وتكون جميع الحلقات جاهزة في هذا التوقيت.. وبعدها سنبدأ على الفور في عقد جلسات العمل المكثفة من اجل التجهيزات النهائية وبناء الديكورات ومعاينة أماكن التصوير الذي من المقرر أن يكون في نهاية اكتوبر المقبل أو أول نوفمبر على اقصى تقدير.
من جانبه نفى محمد حفظي المنتج المنفذ للمسلسل وجود أي عقبات أو مشاكل قد تعوق تنفيذ العمل بعد حالة الجدل والرفض الهائل على مواقع التواصل الاجتماعي التي صاحبت عرض مسلسل «جن» نظرا لاحتوائه على مشاهد خارجة والفاظ نابية ضد تقاليد المجتمعات العربية.. أكد حفظي انه تابع حالة الجدل والرفض هذه على السوشيال ميديا لكنها لم تزعجه لأن هذا الامر لن يتكرر ولن يحدث مع مسلسل «ما وراء الطبيعة»، وقال: هناك اختلاف وفارق كبير بين المسلسلين على مستوى الشكل والمضمون، واضاف: لدينا في مصر جهاز الرقابة على المصنفات الفنية ولدينا معايير مختلفة ولدينا أيضا رقابة تجمعية، وسيناريو حلقات المسلسل ستعرض كاملة على جهاز الرقابة المصرية وسنلتزم تماما بكل المعايير الرقابية لأن المسلسل سيتم تصويره في مصر وسيخضع لكل القوانين والضوابط الرقابية المصرية والجميع يعلم اننا لن نبدأ التصوير الا بعد الحصول على موافقة الرقابة بعد قراراتها واعمال رقابتها على السيناريو ثم بعد ذلك حلقات المسلسل عقب تصويرها، لذلك فلا خوف على الاطلاق من هذا الجانب، بالإضافة الى رقابتنا الذاتية كصناع لهذا المسلسل التي تجعلنا حريصين تماما على تقاليدنا المصرية العربية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد