loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

«المحكمة» ألزمت «السكنية» تمكين مطلقة من الحصول على قرض من «الائتمان»


انتصر القضاء لمواطنة «مطلقة» لجأت إليه بعد تنازلها عن حصتها في منزل «طليقها» وامتناع المؤسسة العامة للرعاية السكنية عن رفع اسمها من العقار وعدم تمكينها من الحصول على قرض سكني من بنك الائتمان الكويتي، وتؤكد المحكمة بأن المسكن من أهم مقومات الحياة الانسانية و العيش الكريم وان التاخير في تحصيلها القرض العقاري لشراء مسكن قد يؤدي إلى نتائج لا يمكن تداركها مستقبلا.
فقد قضت المحكمة الادارية بالغاء قرارالمؤسسة العامة للرعاية السكنية السلبي بالامتناع عن رفع اسم «مطلقة» من العقار المملوك لطليقها وما يترتب عليه من اثار اخصها الغاء أسمها من الملف المالي بقسم القروض ببنك الائتمان الكويتي واحقيتها للحصول على القرض السكني لشراء مسكن لها و لأبنائها، مع شمول الحكم بالنفاذ المعجل
وتتلخص الدعوى التي اقامتها المواطنة عبر المحامي جراح هادي العنزي الذي أكد للمحكمة أن موكلته ترغب في الحصول على قرض إسكاني من بنك الائتمان الكويتي وذلك لشراء منزل تقيم فيه وابناؤها، وتقدمت بطلب للحصول على هذا القرض إلا ان وجود حق السكن لها في منزل طليقها لحين الانتهاء من حضانة الابناء قد حال بينها وبين منحها القرض من قبل البنك الائتمان الكويتي الذي اشترط لمنح القروض استبعادها من الملف المالي لطليقها، وقد تنازلت عن حقها في العقار الذي يمتلكه طليقها الا ان المؤسسة العامة للرعاية السكنية الا ان المؤسسة لم تجبها لطلبها ما حدها الى اللجوء الى القضاء.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد