loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

روسيا تخلي منطقة «الانفجار النووي».. ومخاوف من «تشرنوبل» جديدة


موسكو الوكالات: أوصت السلطات الروسية سكان قرية نيونوكسا في مدينة سيفيرودفينسك بمغادرتها بعد أيام من انفجار ذي طبيعة نووية، فيما نقلت مسعفين كانوا يعالجون ضحايا الانفجار الى موسكو لفحصهم.
وذكرت وكالة الأرصاد الروسية أن مستويات الاشعاع ارتفعت في مدينة سيفيرودفينسك الروسية بما يصل الى 16 مرة يوم الخميس الماضي بعد أن قال مسؤولون ان انفجارا وقع خلال اختبار لمحرك صاروخي على منصة في البحر. ونسب الى السلطات في سيفيرودفينسك القول «تلقينا اخطارا...بشأن الأنشطة المزمعة للسلطات العسكرية. وفي هذا الصدد طُلب من سكان نيونوكسا مغادرة القرية اعتبارا من 14 أغسطس».
الى ذلك، نقلت وكالة تاس للأنباء عن مصدر طبي لم تسمه قوله ان مسعفين عالجوا ضحايا الحادث أرسلوا الى موسكو لفحصهم طبيا.
وقالت الشركة النووية الروسية المملوكة للدولة ان خمسة من العاملين فيها لقوا حتفهم في الانفجار. ونقلت تاس عن المصدر الطبي القول ان المسعفين الذين أرسلوا الى موسكو وقعوا تعهدا بألا يكشفوا عن أي معلومات عن الحادث.
من جانبها، أشارت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، الى ردود فعل مواطنين ومسؤولين روس على مواقع التواصل الاجتماعى معربين عن غضبهم من ان انفجار مفاعل نووى صغير فى موقع تجارب عسكرية الأسبوع الماضى لم تعترف به حكومتهم لعدة أيام.
وأشارت الصحيفة الى أن بعض البرامج التلفزيونية فى موسكو قد توقفت فى ظروف غامضة لمدة 53 دقيقة فى ليلة الحادث»، وأضافت أنه «عندما اعترفت الشركة الحكومية للطاقة النووية لأول مرة، السبت الماضى، بأن الحادث بسبب مواد نووية، لم يتم بث الخبر على جميع القنوات التلفزيونية»، مشيرة الى أنه تم بث الخبر عبر القناة المحلية الأولى لمدة 36 ثانية فقط، الأمر الذى أثار انتقادات الروس، مشبهين التأخير فى الاعتراف بحادثة «تشرنوبل» الذى وقع قبل ثلاثة عقود».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد