loader

آخر النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

وجهة نظر

شابلن


هل يحتاج شارلي شابلن، تلك الأيقونة الخالدة في جميع أنحاء العالم،الى أن يتحرك أفراد أسرته لإحياء ذكراه..واسمه.
تقول جيرالدين شابلن «ابنته الكبرى»:
- لقد ترك لنا والدنا ثروة كبرى، ومن قبلها اسماً خالداً.. وهنا كان التحدي، في أن نظل نتحرك من أجل منح ذلك الاسم الخلود..لذا رصدنا الجزء الأكبر من ثروته لعدد من الصناديق التي تتحرك في مجموعة من المستويات، من بينها الجانب الفني والثقافي والإبداعي «نص الحوار مع صحيفة اللوموند الفرنسية».
لقد استطاعت أسرة هذا الأسطورة أن تتحرك وعلى مدى عدة عقود من الزمان، من أجل أن يظل اسم «شارلي شابلن» حاضراً.. ونابضاً جيلاً بعد آخر.. فكان تأسيس أكثر من مسابقة على صعيد التمثيل والإخراج والسيناريو، وراحت تلك العائلة وعبر أبنائها بالذات «جيرالدين وفيكتوريا ومايكل وكريستوفر وجوزفين وسيدني ويوجين وجين وتشارلي وأنيت ونورمان وأيضاً أحفاد شابلن» أن يتحركوا وبلياقة عالية، وصولاً إلى استفتاء أجرته أخيراً مجلة «التايم» الأميركية حول أهم نجوم العالم، فكان اسم «شارلي شابلن» في مقدمة المئة الأهم في العالم.
هنا يتأكد دور الأسرة في الحفاظ على تاريخ مبدعها.. وهي دعوة للاستفادة من تجارب الكبار.
وعلى المحبة نلتقي


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد