loader

محلية

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

كلام في المرمى

ألم يحن الوقت لنركز على...؟


تعبنا ونحن ننتقد الاتحاد الميت اكلينكيا (اتحاد القدم) والذي لن ينصلح حاله الا اذا نظمنا دوري قوي يتنافس فيها الكويتيون بقوة لكي نخلق لنا منتخباً جديداً لن نفكر فيهم الفوز بكأس العالم او كأس آسيا وانما نقدم كرة يقدرها المتابعون الذين يعلمون ماذا كانت الكرة قبل اكثر من اربعين سنة... إلى هنا اكتفي بالضرب بالميت... لانه حرام. ونهتم بمتابعة وتشجيع الرياضيين الاخرين الذين يحققون نتائج رياضية عديدة بمختلف المستويات والاعمار خصوصا في الالعاب الفردية التي نسيناها بسبب الكرة؟؟؟ فبالامس فاز بعض نجوم ألعاب القوى ببعض مسابقات العاب القوى في بطولة غرب اسيا بلبنان وقبلها فاز الاخرون في الجودو والألعاب المائية والرماية.... إلخ. الا يستحق هؤلاء اللاعبون ان نركز عليهم وندعمهم كل يوم لما حققوه من انجازات رياضية اعتقد ان اكثر من 75% كانت من قبلهم وليس من ادارات اتحاداتهم او انديتهم، فهناك الكثير منهم من يؤهل ويدرب نفسه على حسابه الخاص او حساب اهله لانهم غسلوا ايديهم من الدعم الحكومي الضعيف لهم كألعاب فردية. فرسالتي لكل من لديه قلم او وسيلة اتصال فعالة بأن نركز على هؤلاء الابطال ونجعلهم اشهر من لاعبي كرة القدم (يمكن يكون لها تأثير عليهم سواء لاعبو القدم كتحفيز لهم بأنهم يجب ان يتفوقوا ولاعبو الالعاب الفردية كتشجيع لهم لكي يتأهلوا لاولمبياد طوكيو والفوز بميدالية (اي لون) لان الفوز في الالعاب الاولمبية ليس بالسهل في الالعاب الجماعية كلها وليس القدم فقط.
اين التخطيط من هذه النتائج؟ فهل فوز لاعبي الالعاب الفردية جاء من بعد تخطيط؟ ولماذا اتحاد القدم لا يخطط؟ هل من لديهم بالاتحاد ناقصو خبرة باللعبة وعلم؟؟؟ انا شخصيا سأقف عن نقد اتحاد القدم وسأركز على انجازات ابطال الالعاب الفردية.. والله من وراء القصد.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد