loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

تهادن «نووياً» وتدرس عرضاً فرنسياً لإنقاذ الاتفاق

إيران: لن نبدأ الحرب لكننا سندافع عن أنفسنا


عواصم- الوكالات: قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف امس إن بلاده لن تبدأ حربا في الخليج لكنها ستدافع عن نفسها.
وأضاف في كلمة بالمعهد النرويجي للشؤون الدولية هل ستنشب حرب في... الخليج؟ بمقدوري أن أقول لكم إننا لن نبدأ الحرب... لكننا سندافع عن أنفسنا.
في سياق متصل، أعلن الوزير الإيراني أن طهران مستعدة للعمل على مقترحات فرنسية لإنقاذ الاتفاق النووي الدولي، الذي وقعته إيران مع القوى العالمية عام 2015.
وأضاف أن هناك مقترحات على الطاولة.. وسنعمل عليها.
وعرض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء إما تخفيف العقوبات على إيران أو توفير آلية تعويض لتمكين الشعب الإيراني من العيش بشكل أفضل في مقابل الامتثال التام للاتفاق الذي انسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي. وكان ظريف أعلن أول من امس إن بلاده لن تنسحب من الاتفاق النووي لأنه اتفاق جيد، والتخلي عنه سيفتح باب الجحيم،
مضيفاً أن بلاده يمكن أن تأتي أيضا بأفعال غير متوقعة رداً على سياسات الولايات المتحدة غير المتوقعة في عهد الرئيس دونالد ترامب. وفي طهران حضر الرئيس حسن روحاني أمس مراسم الكشف عن منظومة الدفاع الصاروخي باور-373 وهي منظومة أرض- جو متنقلة محلية الصنع. وقال روحاني متوجهاً للأميركيين: إن اردتم الأمن والاستقرار للمنطقة وعدم دفع أموال أكثر فغيروا سياستكم وارفعوا العقوبات. وأضاف: نحن لسنا أمة تستسلم أمام الضغوط والتهديدات وهذا الأمر تدركونه جيداً. نحن جاهزون للدفاع وللصداقة وأيضاً مستعدون للوقوف بوجه أي اعتداء ولدفع هذا الاعتداء بقوة.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات