loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أعاد نشر تغريدة تلقبه بـ«ملك إسرائيل»!

ترامب: الله اختارني لخوض الحرب مع الصين


واشنطن- الوكالات: أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب نشر تغريدة على حسابه في تويتر للإعلامي المثير للجدل، واين ألين روت، الذي لقبه فيها بـملك إسرائيل.
ووصف روت المعروف بترويجه لنظرية المؤامرة في تصريحاته المختلفة ترامب بأنه أعظم رئيس ليس بالنسبة لأميركا فقط، بل ولليهود ولإسرائيل، في تاريخ البشرية، مضيفا: اليهود في إسرائيل يحبونه وكأنه ملك إسرائيل.
وانتقد الإعلامي روت اليهود الأميركيين لمواقفهم الأخيرة المنددة بتصريحات ترامب المنتقدة للحزب الديموقراطي، مشددا على أن الرئيس يعمل من أجل جميع اليهود والسود والمثليين وأي واحد، وتابع: من المهم أنه جيد لكل من يريد العمل في أميركا.
وجدد ترامب أمس على حسابه في تويتر شكره لروت على كلامه اللطيف. وأكّد أنّ ما
من رئيس أميركي آخر ساعد إسرائيل بقدر ما فعل هو، وذلك في معرض ردّه على سؤال عن قوله إنّ اليهود الأميركيين الذين يصوّتون للحزب الديموقراطي هم عديمو الولاء، في تصريح اعتبره البعض معادياً للسامية. وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي مطوّل عقده بصورة مرتجلة أمام البيت الأبيض أنا مسؤول عن أشياء عظيمة لإسرائيل، وذلك ردّاً على مراسل سأله عن تصريحه بشأن ولاء الناخبين اليهود الأميركيين وبالتحديد عمّا إذا لم يكن ما قاله إحدى الصور النمطية الشهيرة لمعاداة السامية.
ومن دون أن يردّ مباشرة على السؤال بشأن معاداة السامية، أضاف ترامب قائلاً ما من رئيس على الإطلاق قام بأي شيء يقترب مما قمت به لإسرائيل، من مرتفعات الجولان والقدس وإيران وغيرها، في إشارة إلى اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل وبسيادة الدولة العبرية على هضبة الجولان السورية المحتلّة وانسحابه من الاتفاق النووي مع إيران.
وجدّد الرئيس الجمهوري اتّهامه لخصومه الديموقراطيين، ولا سيّما النائبة الفلسطينية الأصل رشيدة طليب، بـمعاداة السامية. وقال إنّهم معادون لإسرائيل. وأضاف برأيي، إذا صوت لديموقراطي فأنت خائن للشعب اليهودي وخائن جداً لإسرائيل. وفي تصريحات أخرى قد تثير جدلا صاخبا، أعلن ترامب، أن الحرب التجارية التي يخوضها مع الصين ليست حربه، وأن رؤساء آخرين سبقوه إلى البيت الأبيض كان يجب أن يخوضوها، لكنّه المختار من الله لأداء هذه المهمة.
وقال ترامب خلال مؤتمر صحافي مطوّل عقده فجأة في حديقة البيت الأبيض هذه ليست حربي التجارية. هذه حرب تجارية كان يجب أن يخوضها منذ وقت طويل رؤساء آخرون.
وأضاف: أحد ما كان عليه أن يقوم بهذه المهمة، قبل أن ينظر إلى السماء ويفتح ذراعيه قائلاً أنا هو المختار، مقتبساً في ذلك مصطلحاً توراتياً، وفق ما أوردت فرانس برس.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات