loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

تشمل مدخولات وأرباح الشركات وتضمن وصول الدعم لمستحقيه

فرض الضرائب.. رهن إنجاز قاعدة بيانات عامة


أكدت دراسة حديثة ان تطويرالتقنيات المالية سيؤثر ايجابا في تعديل الايرادات وتنمية الموارد المالية، ولاسيما في تحسين تطلعات الدولة لفرض النظم الضريبية، فضلا عن تدشين التقنيات في تحصيل البيانات من دافعي الضرائب وخاصة تلك المتعلقة بالنفقات الشخصية التي يتم خصمها من الوعاء الضريبي، حيث يمكن ان يشكل اساس لبناء قاعدة بيانات حول الاستهلاك، يتم الاعتمادعليها في وضع السياسات الضريبية وأسس احتساب الضرائب ونسبتها كما تخدم ما يتعلق بجانب النفقات، خاصةً منها النفقات المتعلقة بالدعم والمنافع الاجتماعية.
واوضحت دراسة صادرة عن صندوق النقد العربي ان الثورة الرقمية تلعب دوراً هام اً في ضمان التخصيص الأمثل لهذه النفقات ووصول الدعم لمستحقيه وتخفيض كلفة توزيع الدعم والمنافع الاجتماعية وهو ما ينعكس في تحقيق الأهداف المرجوة منها سواءً الأهداف الاقتصادية او الاجتماعية ومن شأن ذلك ايضا توسيع نطاق المستفيدين من خلال الوفورات المتحققة من خفض الكلفة.
وافادت بأن التجارب دللت على ان المدفوعات الالكترونية يمكن اقتفاء اثرها من خلال السجل الرقمي الذي يتسم بالوضوح وسرعة الحصول علية في اي وقت، وبالتالي تقليص احتمالات عدم وصول الأموال الى المستفيدين، او حدوث المدفوعات المزدوجة او المدفوعات الى غير المستحقين لافتة الى ان التوسع في استخدام التقنيات يسهم عند تنفيذ الموازنة العامة في الحد
من عمليات الاحتيال ويحل العديد من المشكلات او التحديات المؤسسية لكن تحقيق تلك المنافع لا بد ان يتزامن مع حدوث تطور كبير في نظم الدفع الالكترونية، وتوسيع نطاق استخدامها. وأوضحت الدراسة ان البيانات المحدثة تلقائياً تسهم في تحسين عملية تقديم الخدمات الحكومية كما يسهم استخدام التقنيات في نشرالوعي بصورة منتظمة، لدى مستخدمي الخدمات الحكومية من خلال رفع درجة استفادة المواطنين من هذه الخدمات وتغطيتها لعدد اكبر من المستفيدين حيث ان رقمنة تقديم الخدمات الحكومية تسهم في الحد من عمليات النصب والاحتيال وتحد من الفساد المرتبط بالرشاوى التي يقبلها بعض الموظفين الحكوميين لتقديم تلك الخدمات.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات