loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

دعت إلى حضور الدورة 18 من مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب خلال نوفمبر

جناحي: البحرين لديها مشاريع بقيمة 32 مليار دولار


أكدت عضو مجلس الإدارة، غرفة تجارة وصناعة البحرين سونيا محمد عبدالله جناحي أن البحرين لديها مشاريع بقيمة 32 مليار دولار من بينها مصفاة البحرين بابكو ومشروع توسعة البا الالومنيوم البحرين بقيمة 3 مليارات دولار لتصبح اكبر مصهر الومونيوم بالعالم
واضافت خلال مؤتمر صحافي عقد بغرفة تجارة وصناعة الكويت امس ، أن رؤية بلادها الاقتصادية 2030 تضم حزمة من المشاريع ومن أبرزها مشاريع البنية التحتية لتطويرالمبنى الجديد لمطار البحرين بقيمة 1.1 مليار دولار والبدء في تصميم مشروع جسر الملك حمد التي تبلغ كلفته اكثر من 4 مليارات دولار وهو المشروع الذي يمثل حلقة الوصل الثانية بين المملكة العربية السعودية والبحرين ويربط خط السكك الحديدية الخليجية.
وقالت جناحي أن السنوات القليلة الماضية شهدت نمواً مطرداً في المجالات التكنولوجية والعلمية والاقتصادية في اجزاء كثيرة من العالم مبينة أن هذه التحولات أدت إلى نتائج محدودة في مسيرة التقدم والتطور في العالم العربي منوهة أننا ما زلنا في حاجة ماسة اليوم إلى تسريع وتيرة التحولات في المنطقة التي تبدو متأخرة عن ركب التقدم في سائر الدول رغم ما تمتلكه من مقومات تؤهلها لتكون في طليعة المناطق الناشئة والمتقدمة عالميا.
والمحت إلى أن البحرين ستعقد مؤتمر اصحاب العمال والمستثمرين العرب في دورته الـ 18 واوكذلك يضم الدورة الثالثة من المنتدي العالمي لرواد الأعمال والاستثمار حيث ستنطلق فعالياته ما بين 11 إلى 13 من شهر نوفمبر القادم بمملكة البحرين برعاية كريمة من صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسي آل خليفة عاهل مملكة البحرين وبتنظيم من غرفة تجارة وصناعة البحرين بالتعاون مع اتحاد الغرف العربية وجامعة الدول العربية والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات ومنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية في البحرين وهو يتزامن مع احتفالية غرفة تجارة وصناعة البحرين بمرور 80 عاماً حيث تأسست عام 1939.
وتوقعت جناحي ان يستقطب المؤتمر 1500 مشارك من شتى انحاء العالم من بينهم رواد الأعمال والخبراء والمستثمرين ونخبة من الشخصيات المؤثرة العالمية في قطاع الأعمال والتكنولوجيا ذكرت أن مملكة البحرين تعد بلداً مفتوحاً للاستثمار والمستثمرين مؤكدة انها مثل بقية دول مجلس التعاون الخليجي تعمل على تعزيز المشاريع الصناعية والبتروكيماويات سواء بجهود ذاتية من المملكة او بمساهمة من دول الخليج مشيرةً إلى أن هناك ضرورة للعمل العربي المشترك لتحقيق المزيد من النمو التكنولوجي والاقتصادي المدعوم بالابتكار والجهود الفعالة لتأمين الأجيال القادمة.
وافادت ان البحرين ترحب بالمشاريع المشتركة مبينة ان البحرين تعد من اكثر دول المنطقة في سهولة الاعمال والاستثمار وجذب الشركات مبينة انها بلد مفتوح تتبع سياسة التسهيلات وجذب الاستثمارات الاجنبية.
وقالت جناحي «تجسّد البحرين نموذجاً يحتذى به للدولة الداعمة للأعمال، إذ توفر مناطق حرّة دون أي قيود، وتسمح بالملكية الأجنبية الكاملة في مختلف الأنشطة والمجالات، فضلاً عن انخفاض التكاليف التشغيلية. كما أنها أول دولة خليجية تستغني عن الاعتماد الاقتصادي بشكل مطلق على النفط، لتصبح اليوم الاقتصاد الأكثر تنوعاً واستدامة، ومركزاً مالياً رائداً في المنطقة».
ومن المتوقع أن يستقطب المؤتمر الأول من نوعه في المنطقة 1500 مشارك من شتى أنحاء العالم بينهم نخبة من الخبراء، كصناع القرار السياسي والجهات التنظيمية ورواد الأعمال والمستثمرين ولفيف من الشخصيات المؤثرة العالمية وغيرهم من الخبراء في المجال.
وتباعت علاوةً على ذلك، ستشتمل أبرز فعاليات المؤتمر هذا العام على تنظيم رالي ريادة الأعمال للدول العربية، وهو مسابقة مصممة خصيصاً لتشجيع ومساعدة جميع الطلاب في الجامعات العربية على تحويل أفكارهم التجارية المبتكرة إلى شركات ومشاريع ناشئة. وستوفر هذه المسابقة للطلاب فرصة مميزة لإحداث تأثيرٍ إيجابي وملموس في المجتمع عبر تسخير الابتكارات التكنولوجية وتحقيق المنفعة الاقتصادية في ذات الوقت.
وسيتم دعوة الطلاب من الدول العربية لاستعراض أفكارهم التجارية المبتكرة، مع إمكانية الترويج لها أمام فريقٍ من الخبراء المختصين. وستساهم الجهات الراعية والشريكة للمسابقة في تكريم الطلاب على جهودهم ودورهم الفعال في إلهام وتعزيز مفاهيم الابتكار وريادة الأعمال. وسيتم الإعلان عن أسماء 3 فائزين من المنطقة خلال فعاليات المؤتمر بحلول نوفمبر 2019، حيث سيحصلون على جائزة نقدية مجزية لمساعدتهم في تحويل أفكارهم إلى أعمال ومشاريع.
ولفتت ان المؤتمر يعكس مواصلةً للنجاح الذي حققته دوراته السابقة، تنعقد دورة هذا العام من المنتدى تحت شعار «تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال ريادة الأعمال والابتكار»، مع التركيز بشكل خاص على «تسخير إمكانات الثورة الصناعية الرابعة في الاقتصاد الرقمي».
مصفاة نفط البحرين
ومن جهته قال باسم الساعي عضو المكتب التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة البحرين ان مملكة البحرين تعمل في المرحلة الراهنة تعمل على تطوير مصفاة نفط البحرين (بابكو) بقيمة تتجاوز 4 مليار دولار وذلك لرفع الطاقة التكريرية لها من 250 الف برميل الى 350 ألف برميل يوميا.
واوضح الساعي ان مملكة البحرين تعتمد في تغذية مصفاة البحرين على نفط المملكة العربية السعودية لافتا الى ان البحرين قامت بانشاء خط انابيب جديد لمواكبة التطورات الجديدة للمصفاة ورفع الطاقة الانتاجية لها.
ولفت الى ان المصفاة الجديدة يتم بناؤها وفق احدث الطرق التكنولوجية الحديثة لتكون نواة مكملة لعدد من مشاريع البتروكيماويات ومصانع لاحقة
تحقيق اهداف التنمية المستدامة
يسلط المنتدى العالمي لروّاد الأعمال والاستثمار 2019 الضوء على أهمية الابتكار لمواكبة التطور الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مع مناقشة الفرص والتحديات المرتبطة ببلوغ هذه الأهداف، ولا سيما في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والدول الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى.
مشاركة مؤسسات عالمية
سيشهد المنتدى مشاركة نخبة واسعة من المتحدثين والخبراء وروّاد الأعمال والمستثمرين والأكاديميين وممثلي المؤسسات المالية وكبار المسؤولين، ما سيتيح للحضور التعرف على مختلف الطرق والمهارات التي تمكنّهم من المساهمة في الثورة الصناعية الرابعة وما تحدثه من تحوّلات نوعية، مع تشجيعهم على اعتماد الابتكار التكنولوجي كوسيلة للارتقاء بواقع الريادة والإنتاجية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات