loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

عاشوراء.. العالم عند الحسين


أحيا المسلمون حول العالم أمس مراسم يوم العاشر من محرم الحرام ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي سبط الرسول الأعظم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم. فقد انطلقت مسيرات حاشدة في عدد من دول العالم على وقع هتافات تجديد الولاء والعهد لسيد الشهداء عليه السلام والتأكيد على أنه رسالة إلى الانسانية جمعاء.
وأدى الكويتيون الشعائر بكل طمأنينة ويسر، حيث أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الداخلية بالإنابة أنس الصالح تذليل جميع العقبات والصعاب أمام رواد الحسينيات وبيوت العزاء لأداء المراسم العاشورائية .
وفي مدينة كربلاء المقدسة حيث استشهد سيد شباب أهل الجنة عليه السلام أحيا أربعة ملايين عراقي وأجنبي شعائر ليلة عاشوراء.
وشدد المعزون على استلهام الدروس والعبر من ثورة الامام الحسين عليه السلام في التأكيد على الوحدة الاسلامية والثورة على الظلم والطغيان. وفي سلطنة عمان، شارك الآلاف من جموع المعزين محبي أهل البيت سلام الله عليهم في مراسم ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام. وقام الآلاف من المواطنين والمقيمين من مختلف الشرائح والطوائف باحياء ذكرى عاشوراء والملحمة الحسينية بإقامة مراسم العزاء في المساجد والحسينيات والمآتم ومجالس الرثاء.
وانطلقت المواكب الحسينية بقلوب مفعمة بالحب لاهل البيت عليهم السلام في مختلف مدن سلطنة عمان تلبية لنداء سيد الشهداء عليه السلام.
وفي تركيا، وتحديداً في أكبر مدنها إسطنبول، أحيا عشرات آلاف الأتراك ذكرى سيد الشهداء، وتجمع الآلاف وسط مدينة إغدير شرقي تركيا لاحياء المراسم التي تقام كل عام.
واتشحت العديد من المنازل والشوارع في إغدير وأقضيتها بالسواد، بهذه المناسبة.
كما خرج حشد من المسلمين لإحياء هذه المناسبة في ولاية ميشيغن الأميركية مرددين شعارات تتعلّق بالمناسبة، مؤكدين استمرارهم في نهج الإمام الحسين.
كذلك خرجت مسيرات حاشدة في مدن متعددة في كمبوديا جنوب شرق آسيا، وقد أنشأ المشاركون سلاسل بشرية ضخمة ضمن مواكب تعزية رفعت فيها شعارات وأعلام من وحي المناسبة.
وشهدت مدينة سيدني الأسترالية أيضاً مسيرة عاشورائية شارك فيها الآلاف.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات