loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

نشطت في تهريب النقد الأجنبي لتمويل «العمليات العدائية»

مصر: ضبط 3 شبكات سرية لـ«الإخوان»


أعلنت وزارة الداخلية المصرية، امس عن ضبط خلية تابعة لجماعة الاخوان المسلمين التي تصنف في مصر كتنظيم ارهابي مكونة من 16 متهما وذلك بعد رصد اجهزة الأمن انشاء المتهمين 3 شبكات سرية تستهدف تهريب النقد الأجنبي. فيما اكدت الكويت ان التنسيق الامني والقضائي مع مصر مستمر ومتواصل.
وقال نائب وزير الخارجية خالد الجار الله على هامش مشاركته في الدورة 152 لاجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة ان التنسيق الأمني والقضائي المصري والكويتي مستمر ومتواصل وسيتواصل ان شاء الله وأمن مصر وامن الكويت كل لا يتجزأ مضيفا أن هذه القناعة عبر عنها قادة الدولتين ويشعر بها شعبيا البلدين مصر والكويت وانطلاقاً من هذه القاعدة فان التنسيق الأمني والقضائي سيستمران من دون توقف لشعورنا بارتياح عميق جداً من خلال هذا التنسيق المشترك مع الأشقاء في مصر.
في غضون ذلك قالت وزارة الداخلية المصرية ان العناصر الاخوانية المطلوبة امنيا قامت بانشاء 3 شبكات سرية لتهريب النقد الأجنبي الى بعض الدول الأوروبية مرورا بتركيا.
وأضافت ان الأموال المضبوطة هي لتوفير الدعم المادي لعناصر تنظيم الاخوان الارهابي بالداخل من اجل تنفيذ سلسلة من العمليات العدائية داخل مصر، كما تم ضبط بعض المبالغ المالية بالعملات المحلية والأجنبية وعدد من جوازات السفر ومجموعة من الأوراق التنظيمية.
وقال المصدر ان الجهود الأمنية نجحت في تحديد العناصر الاخوانية الهاربة بدولة تركيا والمتورطة في اعداد المخطط، وهم ياسر محمد حلمي زناتي، ومحمود حسين احمد حسين، وأيمن احمد عبد الغني حسنين، ومدحت احمد محمود الحداد. وأكدت الداخلية المصرية انه تم التعامل مع تلك المعلومات وتوجيه ضربة امنية للعناصر القائمة على هذا التحرك بالبلاد، عقب تقنين الاجراءات مع نيابة امن الدولة العليا، وأسفرت عن تحديد وضبط 16 منهم، وبعض المبالغ المالية بالعملات المحلية والأجنبية، فضلًا عن ضبط عدد من جوازات السفر ومجموعة من الأوراق التنظيمية التي تحوي خطة تحركهم، وتم اتخاذ الاجراءات القانونية ومباشرة نيابة امن الدولة العليا التحقيقات، وشلمت المضبوطات اموالا وأجهزة لاب توب تحمل خطط اخوانية بحوزة اعضاء الخلية الارهابية. ونقلت مصادر امنية عن حسام.ع وهو احد المتهمين قوله اثناء اعترافه امام النيابة تعرفت منذ فترة على الاخواني ياسر الزناتي، الهارب لتركيا، وعملنا لوقت طويل معًا في تهريب البضائع والعملة وتهجير الشباب بطريقة غير شرعية، وكنا نوصل المستندات للقيادات الاخوانية الهاربة لتركيا، وزاد العمل بيني وياسر واستقطبت بعض الأشخاص للعمل معي في نفس المجال وعرفت بعد ذلك ان ياسر يستقطب الشباب عن طريق بعض الدول الأوروبية ومنها لتركيا ويلتقي بهم هناك، ثم يكلفهم بأعمال تخريبية داخل مصر.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات