loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

نصرالله: لسنا على الحياد.. وأي حرب على إيران ستؤدي إلى «نهاية إسرائيل»


بيروت- أ. ف. ب: حذر الامين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله امس من ان أي حرب على إيران ستؤدي إلى إشعال المنطقة بكاملها، كما أن من شأنها أن تسفر عن نهاية إسرائيل.
ويأتي ذلك في وقت تصعّد فيه واشنطن، حليفة إسرائيل، ضغوطها على إيران، الداعم الأبرز لحزب الله، في شأن الملف النووي وخصوصا عبر فرض سلسلة عقوبات جديدة عليها.
وقال نصرالله في كلمة عبر شاشة عملاقة في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل الحزب، في ذكرى عاشوراء نحن نرفض أي مشروع حرب على الجمهورية الإسلامية في إيران لان هذه الحرب ستشعل المنطقة وتدمر دولاً وشعوباً ولأنها ستكون حرباً على كل محور المقاومة. وأضاف أمام عشرات الآلاف من مناصريه نكرر موقفنا كجزء من محور المقاومة، لسنا على الحياد ولن نكون على الحياد وتابع هذه الحرب المفترضة ستشكل نهاية إسرائيل وستشكل نهاية الهيمنة والوجود الأميركي في منطقتنا.
ودان نصرالله العقوبات الاقتصادية التي تفرضها واشنطن على حليفتيه دمشق وطهران وحركات المقاومة في لبنان وفلسطين والعراق واصفاً إياها بـ العدوان. وتصنف الولايات المتحدة حزب الله منظمة إرهابية وفرضت على مسؤولين فيه، بينهم نواب، ومؤسسات تابعة له عقوبات اقتصادية. وفي 29 أغسطس، فرضت عقوبات على مصرف لبناني اتهمته بتقديم خدمات مصرفية لحزب الله. وقال نصرالله المقاومة في لبنان ومنذ سنوات طويلة على لوائح الارهاب والعقوبات، وهذا الامر ليس جديداً، مضيفاً لكن أن يتوسع هذا العدوان ليطال آخرين في لبنان، بنوكا لا يملكها حزب الله ولا علاقة لها بحزب الله او تجار او اغنياء لمجرد انتمائهم الديني او المذهبي او الموقف السياسي، فهذا يحتاج إلى تعاط مختلف. وأوضح أننا في حزب الله يجب ان نعيد النظر وندرس خياراتنا جيدا الملف يجب ان يفتح لأن وضع الاقتصاد اللبناني في دائرة الاستهداف.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات