loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أكد أن القوات الأميركية «الإضافية» إلى الخليج هي للردع والدفاع

بومبيو: المهمة.. منع الحرب


عواصم الوكالات: أكد وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو أمس أن «المهمة المتعلقة بايران» حالياً هي منع وقوع حرب في حين أعلن الرئيس الايراني حسين روحاني رفض بلاده وجود قوات أجنبية في الخليج، مشيرا الى أن ايران ستعرض في الأمم المتحدة خطة لضمان أمن المنطقة «من الداخل».. بينما قال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير أن المملكة ستعتبر هجوم «أرامكو» عملا حربيا اذا أثبت التحقيق انه انطلق من الاراضي الايرانية..(طالع ص 18).
وأكد بومبيو أن الولايات المتحدة تسعى لتجنب الحرب مع ايران مشيرا الى أن القوات الأميركية الاضافية التي تقرر ارسالها لمنطقة الخليج يوم الجمعة هي «للردع والدفاع». وأضاف بومبيو لبرنامج «فوكس نيوز صنداي» أنه على ثقة من أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب سيتخذ اجراء اذا لم تنجح اجراءات الردع هذه وأن القيادة الايرانية تدرك ذلك.
في غضون ذلك قال الرئيس الايراني حسن روحاني خلال عرض عسكري في طهران أمس ان وجود قوات أجنبية في الخليج يؤدي الى تفاقم «انعدام الأمن».موضحا ان وجهة نظر بلاده تقوم على أن أمن الخليج ومضيق هرمز «يأتي من الداخل» وأعلن روحاني أن ايران ستقدم للأمم المتحدة خلال الأيام المقبلة خطة للتعاون الاقليمي تهدف الى ضمان أمن الخليج ومضيق هرمز وخليج عمان «بمساعدة دول المنطقة» أطلق عليها «مبادرة السلام في مضيق هرمز».
من جهته قال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، ان الهجوم على منشآت النفط السعودية هجوم على «النظام الاقتصادي العالمي». من جهته كرر وزير الخارجية الايراني نفي بلاده لأي علاقة لها بالهجمات على منشأتي بقيق وخريص التابعتين لشركة «أرامكو» وقال في مقابلة مع شبكة «سي بي اس» CBS الأميركية «ليست لدي قناعة بأننا نستطيع أن نتجنب الحرب، لكنني مقتنع بأننا لسنا من سيبدأ الحرب. وأنا على قناعة بأنه مهما كان من سيبدأ الحرب فإنه ليس من سينهيها». واعلن الوزير الايراني «عدم قبول نتائج أي تحقيق تجريه الأمم المتحدة»، لأنه لم يتم اعلامهم بذلك ولا على أي أساس يقوم التحقيق.
وكان وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير قال لمحطة «سي.ان.ان» انه اذا كشف التحقيق أن الهجوم الذي استهدف منشأتي نفط سعوديتين في الأسبوع الماضي انطلق من أراض ايرانية فسوف تعتبر المملكة ذلك عملا حربيا لكن الرياض تسعى في الوقت الراهن لحل سلمي.
الى ذلك قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب أمس انه لا خطط لديه للقاء مسؤولين ايرانيين في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وكانت قد ترددت أنباء مؤخراً عن امكانية عقد لقاء بين الرئيس ترمب ونظيره الايراني حسن روحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، الا أنه لم يتم التأكيد على أي من تلك الأنباء. وذكر ترامب، للصحافيين، أنه تمت برمجة 15 اجتماعا ولقاء خلال تواجده في نيويورك، مضيفا «الاجتماع مع ايران ليس ضمن الجدول».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد