loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

قلم كويتي

لا تقنص ولا تحدق


عندنا بالكويت هناك اسئلة لو طرحتها على اي مسؤول بالحكومة فلن يستطيع الاجابة عليها.
خذ مثلاً ان تذهب لمحلات بيع السلاح وتشتري بندقية «ام خمس» مثلاً وترخصها من وزارة الداخلية، وكما هو متعارف ممنوع الصيد بالمناطق السكنية او الصناعية فمن الطبيعي ان تتجه الى البر شمالاً او جنوباً لاصطياد الطيور المهاجرة، وما ان تمارس هوايتك المحببة - القنص - بأوقات هجرة الطيور خاصةً شهري سبتمبر وابريل وتصطاد طائراً صغيراً وتكون فرحاً بهذا الصيد حتى تقوم الهيئة العامة للبيئة بمخالفتك بغرامة تصل الى 5 آلاف دينار وحبس لمدة سنة.
والسؤال الذي يطرح نفسه اليست وزارة التجارة الجهة المعنية ببيع البنادق تابعة للحكومة؟ وثم اليست وزارة الداخلية التي تمنحك رخصة البندقية تابعة للحكومة مثل الهيئة العامة للبيئة وكلتا الجهتين تعملان تحت مظلة مجلس الوزراء؟ فلماذا لا يتم التنسيق بينهما؟ ام ان الموضوع يمس تاجرا مستفيدا وهو فوق القانون؟
المحير في الموضوع انك اذا اشتريت بندقية ورخصتها اين ستجد الاماكن المسموح بها للرمي واصطياد الطيور؟
الجواب: لا يوجد. فهذه اعجوبة من اعاجيب الحكومة.
والموضوع الاخر اذا كنت من عشاق الحداق «صيد السمك» وتريد ممارسة هوايتك فتذهب بطرادك مثلاً الى الارياق بالجون وتحدق بالخيط او السنارة فسيأتيك زورق تابع للهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية ويحرر لك مخالفة تبدأ من 5 آلاف دينار وتصل الى 50 الف دينار لمجرد انك رميت خيطك بالبحر «ويمكن تصيد ويمكن لا؟»
واذا سألتهم لماذا تمنعون الحداق هنا؟ سيجيبون حفاظاً على الثروة السمكية وعدم المساس بالمخزون السمكي..
والسؤال هل اصطياد الحداقة الهواة بالخيط لبضع سمكات سيقلل الثروة السمكية ومخزونها؟
أما اذا نظرت للموضوع من جانب آخر فتجد وزارة الاشغال التابعة للحكومة تصب مناهيل المجاري بالبحر مباشرة ودون محاسبة من جهات تابعة للحكومة مثل الهيئة العامة للبيئة، فأيهم من يقتل الاسماك ويقلل مخزونها وثروتنا القومية؟
ولكن لا توجد اجابة ايضاً.
هذه بضع مواضيع بسيطة ذكرتها على عجالة تدل على عدم التنسيق بين اجهزة الحكومة المختلفة، ولا اعلم الى متى ستتم هذه الارتجالية بالقرارات خاصة ونحن مقبلون على مشاريع كبيرة لنهضة الكويت تمثيلاً لرؤية 2035؟
ودمتم بحفظ الله.
* نكشة:
«ان من جاهد جهاداً شريفاً في سبيل غاية شريفة، لا يعد فاشلاً ولو اخفق»
(بيرون)


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد