loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أردوغان: عملية «نبع السلام» ضد الوحدات الكردية تهدف إلى تدمير «الممر الإرهابي»

الجيش التركي يجتاح الشمال السوري


عواصم- الوكالات: شنت تركيا مساء أمس هجوما واسعا داخل الأراضي السورية ضد ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية التي تشكل العمود الفقري لقوات سورية الديموقراطية قسد الشريك السوري لواشنطن في الحرب على داعش وتعتبرها انقرة تنظيما ارهابيا. وفيما اكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان ان العملية تهدف الى تدمير الممر الارهابي شمال سورية فقد طالب الأكراد بمنطقة حظر طيران فيما نددت دمشق بـالعدوان التركي وتوعدت بالتصدي له بكل الوسائل المشروعة..... (طالع ص 18).
وأعلن أردوغان، أمس بدء العملية العسكرية التي سميت بـنبع السلام على المناطق التي تسيطر عليها قوات سورية الديموقراطية قسد ذات الغالبية الكردية، شمال شرق سورية. وقال أردوغان في تغريدة عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر بدأت العملية العسكرية نبع السلام التي تقودها القوات المسلحة التركية والجيش الوطني السوري ضد PKK/YPG إلى جانب تنظيم داعش الإرهابي شمالي سورية. وأضاف الرئيس التركي قائلا هدفنا تدمير الممر الذي يعتزم الإرهابيون إنشاءه على حدودنا الجنوبية، وجلب السلام للمنطقة برمتها. وتصنف تركيا الوحدات الكردية باعتبارها الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني PKK في المقابل ناشدت قسد الولايات المتحدة وحلفاءها إقامة منطقة حظر طيران لحمايتها من الهجمات التركية. وقالت إنها أظهرت حسن النية تجاه اتفاق آلية الأمن بين الولايات المتحدة وتركيا، لكن ذلك ترك الأكراد دون حماية.
في غضون ذلك شنت طائرات حربية تركية بعد ظهر أمس غارات على منطقة رأس العين الحدودية في شمال سورية ما دفع بعشرات السكان إلى النزوح، في وقت استهدفت المدفعية التركية قرى في محيط مدينة تل أبيض الواقعة على بعد أكثر من 100 كيلومتر غرب رأس العين. وحمل عشرات المدنيين من رجال ونساء وأطفال أغراضهم الشخصية خارجين من راس العين إن كان في سيارات او سيراً. كما حلقت طائرات فوق بلدة الدرباسية على بعد 50 كيلومترا من رأس العين واستهدف القصف مواقع لـقسد في ريف القامشلي شرقا. من جهتها أعلنت وسائل سورية في دمشق أن الضربات التركية استهدفت البوابة الحدودية وصوامع الحبوب في مدينة رأس العين. مشيرة إلى أن قسد عمدت إلى إحراق الوثائق في مقراتها برأس العين وترددت انباء عن قيام مقاتلي الميليشيات الكردية باضرام النيران في حقول نفطية بالحسكة. ودانت الخارجية السورية امس النوايا العدوانية لتركيا، مؤكدة تصميمها على التصدي للعدوان بالوسائل المشروعة كافة. وذكرت وكالة الأنباء السورية سانا نقلا عن مصدر بالخارجية السورية أن العدوان على سورية يشكل انتهاكا فاضحا للقانون الدولي، معربا عن إدانة بلاده الشديدة لهذا السلوك. وقال المصدر إن الشروع بالعدوان يفقد تركيا بشكل قاطع موقع الضامن في عملية أستانا ويوجه ضربة قاصمة للعملية السياسية برمتها.
في غضون ذلك ندد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط امس بخطط تركيا مؤكدا أنها تهدد وحدة سورية وتفتح الباب أمام مزيد من التدهور في الموقفين الأمني والإنساني.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد