loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الجمعيات الطبية: قانون معادلة الشهادات «قاصر» وبلا لوائح


أصدرت الجمعيات الطبية بيانا صحافياً اثر الشلل الذي سببه تطبيق قانون «معادلة الشهادات» العليا في القطاع الصحي الحكومي والخاص، قائلة: «القانون قاصر»، وبلا لوائح تحدد الفئات التي يجب استثنائها مثل المبتعثين من الدولة.
وأكد البيان الذي أصدرته الجمعيات ممثلة بالجمعية الطبية وجمعية أطباء الأسنان والجمعية الصيدلية واتحاد أصحاب المهن الطبية الأهلية واتحاد شركات المستشفيات الأهلية بأن فترات المعادلة تزيد عن السنة أحياناً وقد تصل لخمس سنوات، مشيرا الى ان المعمول به عالميا من خلال الهيئات الصحية هو التحقق من الشهادة العلمية للأطباء والصيادلة والممرضين والفنيين، فضلاً عن تقييم القدرات الفنية، خلافاً لما هو متبع في الكويت الذي يعطي الأمر لوزارة التعليم العالي التي لا تستطيع القيام بالتقييم الفني، كما أنه ليس لديها الامكانيات للبت في التحقق من الشهادات بوقت قياسي. وأبدت الجمعيات الطبية في بيانها استغرابها من هذا القانون، متسائلة : كيف يتعطل طبيب كويتي تم ابتعاثه عن طريق التعليم العالي؟،محذرة من وقوع آثار كارثية في القطاع الطبي الخاص نتيجة تلك الاجراءات،بجانب تدهور خدمات على مستوى المؤسسات الصحية الصغيرة فضلاً عن المؤسسات الكبيرة، والتبعات القانونية لذلك، بالاضافة للاساءة لسوق العمل الطبي في الكويت اثر هذا الشلل الكبير. ودعا البيان الى تعديل لقانون «المعادلات» بشكل فوري وعاجل واستثناء الشهادات الطبية حتى الانتهاء من اجراء التعديلات الضرورية، وذلك بوجود الجمعيات المذكورة، والتعاون مع السلطة التشريعية واللجنة الصحية بالذات، وكذلك السلطة التنفيذية وعلى رأسها وزارة التعليم العالي لتفهم الثغرات في تطبيق قانون المعادلات الجديد ذي النتائج الكارثية، مشددة على عدم التوقف في المطالبة بالتعديل، مبينا بأن القطاع الطبي ليس فيه شهادات مزورة ولن تقبل الجمعيات أن تساوى مع تخصصات كثيرة تعج بالشهادات التي تحتاج لاعادة الفحص والتدقيق عليها عبر التعليم العالي، معلنة عن عقد مؤتمر صحافي قريبا لبيان تطورات الأحداث.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد