loader

عربيات ودوليات

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

مدبولي أمام البرلمان: لن نسمح بنشر الفوضى

القاهرة تقاضي «فيسبوك» بتهم الإرهاب


أقام المحامي المصري طارق محمود دعوى أمام محكمة القضاء الاداري طالب فيها بحذف جميع الفيديوهات والصفحات والمنشورات الممولة من جماعة الاخوان الارهابية وتنظيمها الدولي، كما طالب أيضاً بالغاء جميع القرارات الصادرة بحذف الصفحات والمنشورات الداعمة للدولة المصرية ومؤسساتها والداعمة للاصطفاف الوطني والحفاظ على وحدة البلاد في مواجهة الارهاب .
ونصت الدعوى التي حملت رقم 1015 لسنة 74 قضائية، والتي اختصم فيها المحامي المصري الرئيس التنفيذي لموقع الفيسبوك مارك زوكربيرغ على أن الموقع يقوم بنشر فيديوهات وصفحات محرضة على الدولة المصرية ومؤسساتها ممولة من التنظيم الاخواني الارهابي بغرض نشر الفوضى والاضطرابات في البلاد وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين وتهديد أمنها القومي وتحرض على العنف ضد مصر ومواطنيها، مضيفا أن «فيسبوك» من خلال نشره لتلك الفيديوهات المحرضة يضرب بجميع القوانين واللوائح والالتزامات الواقعة عليه ضرب الحائط بدعمه ونشره لتلك الصفحات والتي تعود معظمها لجماعة الاخوان.
وتابع محمود في دعواه القضائية أن دول الاتحاد الأوروبي والكونغرس الأميركي تصدى لجميع الصفحات والفيديوهات التي تحرض على العنف والكراهية وأصدر قرارات باجبار ادارة «فيسبوك» على حذف جميع الفيديوهات والصفحات التي تثير الفتنة والكرهية داخل تلك المجتمعات.
وبينت الدعوى أنه على الجانب الآخر نجد أن «فيسبوك» يقوم بتحريض من جهات خارجية معادية للدولة المصرية، ويقوم بالحذف المتكرر وتوقيع العقوبات الالكترونية على جميع الصفحات والمنشورات والفيديوهات المؤيدة لمصر ومؤسساتها والداعية الى الاصطفاف الوطني ونبذ الفتنة والتصدي للارهاب الأسود، وهو الأمر الذي يؤكد وجود اختراقات أجنبية خارجية معادية لمصر لموقع الفيسبوك الذي يحرض على العنف ويدعو لاسقاط مصر ومؤسساتها من خلال الصفحات المسيئة للدولة التي يقوم بنشرها.
وأكد محمود أنه بسبب ذلك قام برفع هذه الدعوى لالزام ادارة فيسبوك بحذف جميع الصفحات والفيديوهات والمنشورات المحرضة على الدولة المصرية ومؤسساتها والتي تحث على الكراهية وفتات الشعب المصري وتعمل على اسقاط الدولة واستهداف المصالح العليا للبلاد وتهديد أمنها القومي، والزام الموقع كذلك باعادة جميع الصفحات والمنشورات التي تنبذ العنف وتدعو للاصطفاف الوطني.
وكان رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي حذر، من أن حكومته لن تسمح للمتظاهرين بنشر «الفوضى»، وذلك خلال خطاب ألقاه أمام البرلمان، الثلاثاء.
وندد مدبولي في خطابه بالاحتجاجات المحدودة الأخيرة، واعتبرها جزءا من «حرب شرسة» خارجية تهدف الى «انشاء حالة من البلبلة واحداث الفوضى والتشكيك لهز الثقة التاريخية بين الشعب ومؤسساته، وتشكيكه في مقدرات المؤسسات التي تحمي الوطن وعلى رأسها القوات المسلحة».
وقال: «الجميع يعلم أنه لا أحد يستطيع النيْل من هذا الوطن بحرب تقليدية الجميع يعرف أن الجيش المصري من أقوى جيوش العالم». وأضاف: «الشعب المصري لن يسمح بتكرار سيناريو الفوضى».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات

 

مواقيت الصلاة في الكويت


المزيد