loader

مال وأعمال

تصغير الخطتكبير الخط العودة
أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

النفط مستقر مع ضغط المخزونات الأميركية والوضع السوري


نيويورك - «رويترز»: تباين اداء العقود الآجلة للنفط حيث تدعمت ببدء هجوم تركي داخل الأراضي السورية وآمال احراز تقدم في انهاء حرب التجارة الأميركية - الصينية، لكن زيادة في مخزونات الخام بالولايات المتحدة ضغطت على الأسعار.
وتحدد سعر التسوية لخام برنت عند 58.32 دولارا للبرميل، مرتفعا ثمانية سنتات، في حين اغلق الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط عند 52.59 دولاراً للبرميل، منخفضا اربعة سنتات.
وفي وقت لاحق، تراجعت الأسعار عن مستويات التسوية بعد ان قال مسؤولون صينيون ان بكين خفضت توقعاتها لتحقيق تقدم في محادثات التجارة هذا الأسبوع.
ويقول المحللون ان الهجوم قد يؤثر على اقتصاد المنطقة الكردية المنتجة للنفط في العراق ويعزز اسعار الطاقة.
وقلصت الأسعار مكاسبها بعد ان قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب ان الهجوم «فكرة سيئة» لا تساندها ادارته.
تعرضت الأسعار لضغوط ايضا جراء ارتفاع مخزونات الخام الأميركية 2.9 مليون برميل الأسبوع الماضي، حسبما ذكرته ادارة معلومات الطاقة، وهو ما يزيد على مثلي توقعات المحللين التي كانت لزيادة 1.4 مليون برميل.
وزاد انتاج النفط الخام الأميركي الأسبوع الماضي الى مستوى قياسي عند 12.6 مليون برميل يوميا.
وقال جيم ريتربوش، رئيس ريتربوش وشركاه لاستشارات تداول النفط، «مخاوف ان الطلب على النفط يضعف تدعمت اكثر اليوم بزيادة اكبر من المتوقع في مخزونات الخام الأميركية.. طلب مصافي التكرير شهد تراجعا موسميا اكبر مما كات متوقعا على نطاق واسع».


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات